شريط الأخبار

منتدى المعلم الفلسطيني يقيم إفطاراً مركزياً للمعلمين على شرف يوم القدس العالمي

01:53 - 19 تموز / سبتمبر 2009

منتدى المعلم الفلسطيني يقيم إفطاراً مركزياً للمعلمين على شرف يوم القدس العالمي

 فلسطين اليوم- غزة

أقام منتدى المعلم الفلسطيني في صالة السلام على شاطئ بحر غزة الليلة، وتحت رعاية الهيئة الخيرية لإغاثة الشعب الفلسطيني إفطاراً مركزياً للمعلمين على شرف يوم القدس العالمي حضره المئات من المعلمين ومسئولي التربية والتعليم ورجالات المجتمع المحلي وبحضور العديد من قيادات حركة الجهاد الإسلامي.

 

ولقد سبق الإفطار عدّة فقرات تربوية ودينية، حيث قام بالعرافة الأستاذ عمر أبو حرب مرحبا بالضيوف الكرام وشاكرا إياهم على تلبيتهم لهذه الدعوة, ثم تلته تلاوة عطرة من كتاب الله الكريم .

 

وبعد ذلك تحدث المشرف التربوي الأستاذ محمد شلح كلمة منتدى المعلم متطرقا إلى آخر المستجدات النقابية التي تعصف بالساحة التربوية ومؤكدا على ضرورة بقاء المسيرة التربوية و التعليمية بعيدا عن التجاذبات السياسية الحاصلة و ذلك لمصلحة أبنائنا الطلاب مؤكدا على رؤية المنتدى والمتمثلة في دعواته لضرورة عودة المعلمين والإداريين والمشرفين عودة جماعية وكريمة وضرورة حل جميع الملفات العالقة في قطاع التعليم الحكومي.

 

وفي جانب آخر أكد شلح على ضرورة احترام الوكالة لثقافة المجتمع الفلسطيني المسلم وإلغاء المناهج التي تتعارض مع ذلك بما فيها منهاج حقوق الإنسان والمحتوي على أكذوبة المحرقة , وضمان امن الموظف الوظيفي والمالي مستهجنا قيام وكالة الغوث بتجميد رواتب بعض المعلمين أو فصلهم بحجة ممارستهم لعمل تطوعي أو سياسي.

بدوره ثمن ضيف الحفل الشيخ المجاهد خضر حبيب دور المعلم الفلسطيني في حماية المرتكزات الثقافية لشعبنا مؤكدا في كلمته على ضرورة اتخاذ موقف فاعل ومؤثِّرٍ لإيقاف المحاولات الجارية لطمس المعالم التاريخية والحضارية لمدينة القدس ، ولمحو الهوية الثقافية والحضارية للمدينة المقدسة ، ولوضع حد عاجل لسياسة تهويد القدس الشريف داعيا الفرقاء على الساحة الفلسطينية إلى نبذ الخلافات و أن تكون القدس في أعلى سلم أولياتهم .

وفي كلمة الهيئة الخيرية لإغاثة الشعب الفلسطيني أكد د.طاهر اللولو على أهمية دعم مقاومة و صمود الشعب الفلسطيني في القدس الشريف وناشد المسلمين تقديم الدعم المادي والأدبي لأبناء القدس لمواصلة محافظتهم على المآثر التاريخية والحضارية لمدينتهم.

 

ولقد تخلل الأمسية اسكتش مسرحي لفرقة النبراس بعنوان" أحقية المسلمون في القدس" ووصلة من الابتهالات والأدعية الدينية  كما أعقبها إفطار جماعي هذا ولقد لاقت الأمسية استحسان الحضور وثنائهم كما تم توزيع عدد خاص من مجلة صوت المعلم بهذه المناسبة.

 

 

 

 

 

انشر عبر