شريط الأخبار

الشيخ صلاح يحذر من ضياع القدس وانهيار المسجد الأقصى في ظل الصمت القاتل

12:34 - 19 حزيران / سبتمبر 2009

الشيخ صلاح يحذر من ضياع القدس وانهيار المسجد الأقصى في ظل الصمت القاتل

فلسطين اليوم- القدس

حذر الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الأراضي المحتلة عام 48 من ضياع مدينة القدس في ظل الصمت العربي والإسلامي والدولي تجاه ما يجري في المدينة.

 

ودعا الشيخ رائد خلال مؤتمر صحفي عقدته "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث الإسلامي" للكشف عن شبكة أنفاق جديدة في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى أمس إلى تحرك فلسطيني على أوسع المستويات.

 

وعرضت المؤسسة خلال المؤتمر فيلما تسجيلياً حول الأنفاق وما تم الكشف عنه مؤخراً من شبكة أنفاق أسفل بلدة سلوان بطول 600 متر، كلها تتجه نحو المسجد الأقصى، وقد وصلت بالقرب من باب المغاربة وساحة البراق.

 

ووثق الفيلم قيام المؤسسة الإسرائيلية الاحتلالية بربط شبكة الأنفاق هذه بعضها مع بعض، إلى جانب كشف الفيلم عن حفر نفق جديد أسفل بلدة سلوان بطول 120 متراً.

 

وطالب الشيخ صلاح بعرض الفيلم على المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط جورج ميتشل والملوك والمسئولين العرب، والقناصل والممثليات العربية والأجنبية والإسلامية، حتى يطلعوا على حجم الكارثة التي وصلت إليها أوضاع المدينة المحتلة.

 

كما حذر من اختزال القضية الفلسطينية وقضية القدس على وجه التحديد بالاستيطان، مؤكدا في الوقت نفسه على أن الاستعمار سرطان بات يأكل الأخضر واليابس وخاصة في مدينة القدس.

 

واستهجن الشيخ صلاح الصمت العربي والإسلامي قائلا: "جميع النداءات تقول القدس أولا، ولا أدري عن أي قدس يتحدثون في ظل ما يجري في حي الشيخ جراح من سرقة للبيوت، وسرقة للأوقاف المسيحية، والأنفاق تحت المسجد الأقصى". وتابع:" هناك مؤتمر يجري الآن الاستعداد له من أجل "السعي إلى بناء الهيكل الثالث"، المؤسسة الاحتلالية تسير بأسلوب مجنون هستيري يجتمع فيه الدور الرسمي والشعبي من أجل تهويد القدس ولبناء الهيكل الأسطوري الكاذب على حساب بالأقصى".

 

 

 

وأضاف: "الويل لنا إذا تم اختزال القضية الفلسطينية بقضية الاستعمار، واختصار ستة ملايين لاجئ فلسطيني والسعي لتهويد الضفة الغربية، والتوقف عند نقطة هل سيقام الاستعمار أم سيجمد".

 

وتابع صلاح: "لا أقول إن الاستيطان ليس خطيراً، بل انه سرطان بشع يأكل المجتمع الفلسطيني، لكن ما رأيناه لا يقل خطورة، قبل نصف عام تم عرض شبكة أنفاق أخرى تمتد من حمام العين (غرب القدس إليه) محاصر بشبكات أنفاق من الجهة الجنوبية والغربية وشبكة أنفاق تحفر الآن ونحن نتحدث إليكم".

 

وطالب الشيخ صلاح بعرض الفيلم على مختلف المستويات: "أتمنى أن يتحول هذا الفيلم إلى جزء من الحديث الذي يوصف الاحتلال الإسرائيلي مجرماً وفي كل يوم يرتكب جريمة وسيواصل جرائمه في القدس".

 

انشر عبر