شريط الأخبار

تعادل إنتر وبرشلونة وارسنال ينجو من الخسارة

01:38 - 17 تموز / سبتمبر 2009

 

فلسطين اليوم/ وكالات

سقط فريق برشلونة الإسباني حامل اللقب في فخ التعادل السلبي مع مضيفه إنتر ميلان الإيطالي، في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب "جوسيبي مياتزا" في ميلانو، ضمن الجولة الأولى لمنافسات المجموعة السادسة في دوري أبطال أوروبا التي شهدت أيضاً فوز ليفربول وارسنال الإنكليزيين، وليون الفرنسي، وإشبيليه الإسباني.

 

ايتو وإبراهيموفيتش

 

أشرك أصحاب الأرض الكاميروني صامويل ايتو اللاعب السابق في صفوف الفريق الضيف، الذي استبدلوه بلاعبهم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي كان بدوره خصماً لرفاق الأمس.

 

وكان واضحاً على اللاعبين أن كلاً منهما يريد هز شباك فريقه السابق لاسيما ايتو الذي غادر برشلونة وهو "شبه مطرود"، خاصة أن سلسلة تصريحات صدرت عن المدير الفني للفريق الكتالوني جوزيب غواردويلا أنه لا يريد ايتو في صفوف فريقه مهما كان الثمن.

 

يمكن وصف الشوط الأول من المباراة أنه دفاعي بامتياز حيث فضل لاعبو الفريقين، ممارسة سياسة إقفال المنطقة للحفاظ على نظافة الشباك، والاعتماد على الوسط في تموين الهجوم بالكرات المرتدة لخطف الأهداف.

 

مالت الأفضلية في الدقائق الأولى لبرشلونة، لكن دون فعالية فالتكتل الدفاعي للفريق الإيطالي، أفشل "الغارات" الإسبانية قبل وصولها إلى المنطقة الممنوعة، فلم يستطع لاعبو الفريق الكتالوني الدخول إلى "مربع الجزاء"، ما أجبرهم على التسديد من الخارج، دون تهديد المرمى بشكل فعلي.

 

وعانى الفريق الإيطالي بداية من بطئ في حركة لاعبيه، وصعوبة في ترابط خطوطه، ونقل الكرة فيما بينهم، لكن ذلك تغير مع مرور الوقت لاسيما، بعدما نجحوا في تهديد مرمى ضيوفهم للمرة الأولى في الدقيقة 27، عندما تقدم الأرجنتيني دييغو ميليتو بالكرة وسددها من بعيد ارتمى عليها الحارس فيكتور فالديز بنجاح وأبطل مفعولها، ليتابع الفريق الإيطالي ضغطه وتصل الكرة للهولندي ويسلي سنايدر الذي سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء علت العارضة.

 

وحاول الضيوف امتصاص فورة لاعبي إنتر والقيام بالهجمات المرتدة التي يبرعون فيها، بغية تسجيل هدف السبق، وكاد الفرنسي تييري هنري أن يفعل ذلك، لكنه سدد بتسرع ما أفقد كرته الدقة.

 

وكانت الظروف مواتية أمام ميليتو مرة أخرى لطرق المرمى الكاتالوني، حين انسل من بين المدافعين من الجهة اليسرى، وسدد الكرة وهو في مواجهة فالديز الذي نجح بالتصدي له (37).

 

ورد لاعبو برشلونة بهجمتين عبر الإيفواري يايا توريه والأرجنتيني ليونيل ميسي فسدد الأول إلى جانب القائم الأيمن، فيما ابعد الحارس البرازيلي خوليو سيزار تسديدة الثاني إلى ركنية.

 

الشوط الثاني

 

وانقلب الحال رأساً على عقب، فكان العنوان الأوحد لدقائق الشوط الثاني الأولى هو اللعب المفتوح والهجوم الضاغط، مرة من هنا ومرة من هناك، وسعى الفريقان لسحب البساط كلٌ لمصلحته، عبر تهديد مرمى الخصم، بخلق الفرص والتسديد، ومحاولة السيطرة على مجريات المباراة.

 

لكن سرعان ما انخفض الإيقاع مع انتهاء ربع الساعة الأول، وعاد اعتماد الدفاع خصوصاً من جهة الفريق الإيطالي الذي ارتفع ضغط برشلونة عليه.

 

وكثرت تسديدات برشلونة مع تقدم الوقت لكن جميعها افتقرت إلى الدقة، بعدما فضل اللاعبون التسديد من خارج منطقة الجزاء، لعجزهم فك "شيفرة" الدفاع الإيطالي المتكتل.

 

في المقابل كاد ميليتو في أكثر من مرة أن يخطف هدفاً يعطي فريقه الفوز، لكن الحظ عانده، وحرمه من التسجيل.

 

وفي المجموعة نفسها فاز دينامو كييف الأوكراني على روبن كازان الروسي (3-1) في المباراة التي أقيمت على ملعب فاليري لابونوفيسكي في كييف.

 

وسجل النيجيري اتاندا يوسف (71) والبرازيلي غيرسون ماغراو (79) واوليغ غوسيف (85) أهداف دينامو كييف، والأرجنتيني اليخاندرو داميان دومينغيز (25) هدف روبن كازان.

 

المجموعة الخامسة

فاز فريق ليفربول الإنكليزي بصعوبة على ديبريشن المجري بهدف دون مقابل سجله الهولندي ديرك كاوت في الدقيقة 45، في لقاء استضافه ملعب انفيلد في ليفربول.

 

وعلى ملعب "ستاد دو غيرلان" فاز فريق ليون بالنتيجة نفسها على ضيفه فيورنتينا الإيطالي ضمن منافسات المجموعة ذاتها.

 

وسجل البوسني ميراليم بيانيتش هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 76.

 

المجموعة السابعة

نجح فريق إشبيليه الإسباني على أرض ملعبه رامون سانشيز بيزخوان بتحقيق الفوز على ضيفه اونيريا اورزيتشني الروماني بهدفين دون مقابل، سجلهما البرازيليان لويس فابيانو (45) وريناتو (70).

 

فيما تعادل شتوتغارت الألماني مع رينجرز الاسكتلندي (1-1)، على شتوتغارت ارينا.

 

وسجل الروسي بافل بوغريبنياك (18) هدف شتوتغارت، والجزائري مجيد بوقرة (77) هدف رينجرز.

 

المجموعة الثامنة

نجا فريق ارسنال الإنكليزي من خسارة كانت تدق بابه، بعدما نجح لاعبوه بتحويل تأخرهم (0-2)، إلى فوز (3-2)، في المباراة التي كانوا فيها ضيوفاً على ستاندار لياج البلجيكي.

 

وسجل الفرنسي الياكيم مانغالا (2) والصربي ميلان يوفانوفيتش (5 من ركلة جزاء) هدفي ستاندار لياج، والدنماركي نيكلاس بندتنر (45) والبلجيكي توماس فيرمايلن (78) والكرواتي ادواردو (81) أهداف ارسنال.

 

وفاز اولمبياكوس اليوناني على ضيفه الكمار الهولندي بهدف سجله فاسيليس توروسيديس في الدقيقة 79، في المباراة التي استضافها ملعب جورجيوس كارياسكاكيس في أثينا.

 

انشر عبر