شريط الأخبار

بوش: أوباما "قط لا يفقه شيئاً"

11:36 - 17 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم-وكالات

وصف الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش خليفته باراك أوباما ب”القط الذي لا يفقه شيئاً”، فيما وجه الكونجرس توبيخاً لنائب وصف أول رئيس أمريكي من أصل إفريقي بالكاذب، وبين الرئيس الأسبق جيمي كارتر أن العنصرية هي وقود الحملات ضده كونه “أسود”. وكشف مات لاتيمر كاتب خطابات بوش، أن الأخير كان ناقداً عنيفاً لخلفه أوباما وشكك بكفاءته  لمواجهة تحديات المنصب. وأوردت مجلة “جي كيو” الأمريكية في عددها لشهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل أن لاتيمر كشف في كتابه الجديد “عاجز عن الكلام: حكايات ناجٍ من البيت الأبيض” الذي سيوزع في 22 من الشهر الحالي، ردة فعل بوش على انهيار الاقتصاد، ومواقفه أثناء حملة الانتخابات الرئاسية. ونشرت المجلة مقاطع من الكتاب كشف خلالها لاتيمر أن بوش كان يعتقد أن هيلاري كلينتون، ستكون مرشحة الحزب الديمقراطي في السباق الرئاسي، وكان ناقداً عنيفاً لأوباما. وعقّب بعد كلمة لأوباما بالقول إن الرئيس المقبل ليس مؤهلاً للمنصب.

 

وقال لاتيمر “جاء بوش يوماً للتدرب على كلمة سيلقيها وهو يستشيط غضباً، ومن دون مقدمة ردد قائلاً: هذا العالم خطر.. وهذا القط ليس مؤهلاً لإدارته.. هذا الشخص لا يفقه شيئاً.. وأعدكم بذلك”.

 

في سياق متصل، وجه مجلس النواب الأمريكي توبيخا إلى النائب الجمهوري جو ويلسون الذي صاح في وجه اوباما قائلا “أنت تكذب” بينما كان الرئيس يلقي خطابا في الكونجرس الأسبوع الماضي. وأصدر المجلس قرارا بأغلبية 240 صوتا ضد 179 صوتا يعلن عدم الموافقة على التصرف.

 

من جهته، اعتبر كارتر أن العنصرية هي وقود الحملات المناهضة لأوباما. وقال في مقابلة مع المذيع الإخباري براين ويليامز على قناة “ان بي سي”، أول أمس الثلاثاء، “لا تزال الميول العنصرية موجودة، وأظن أنها صعدت إلى السطح لأن البيض، ليس فقط في الجنوب ولكن في الدولة ككلّ، يؤمنون أن الأمريكيين من أصل إفريقي غير مؤهلين لقيادة هذه الأمة العظيمة”. وأضاف “هذا وضع مقيت ويحزنني ويقلقني كثيراً”. وتابع “أظن أن جزءاً كبيراً من العدائية الظاهرة تجاهه تستند إلى كونه رجلاً أسود”.

انشر عبر