شريط الأخبار

فيروس مجهول بجنوب أفريقيا يقتل ثمانين بالمائة من المصابين

10:54 - 17 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم-وكالات

كشفت دراسة أعدها طبيب جنوب أفريقى عن فيروس جديد مجهول المنشأ يشبه الفيروس المسبب لمرض أيبولا، ويسبب حمى نزفية تؤدى إلى الموت فى 80% من الحالات، تم رصده فى جنوب أفريقيا.

 

وأول شخص أصيب بهذا الفيروس هو مرشدة سياحية من لوساكا فى زامبيا، ونقلت بالطائرة إلى مستشفى بمدينة جوهانسبرج فى سبتمبر 2008 حيث تدهورت حالتها، ثم توفيت هى وثلاثة ممن اعتنوا بها فى المستشفى، حسبما ذكر الطبيب نيفيش سولال فى عرض أمام المؤتمر السنوى للعناصر المضادة للميكروبات والعلاج الكيميائى فى عطلة نهاية الأسبوع فى سان فرانسيسكو.

 

كذلك أصيبت ممرضة بالفيروس الذى أطلق عليه اسم «لوجو» (الحرفان الأولان من كل من لوساكا وجوهانسبرج)، لكنها نجت بفضل علاجات بينها الدواء المضاد للفيروسات ريبافيرين، الذى يستخدم ضد التهاب الكبد «سى» و»بى». وأوضح الطبيب سولال، الذى يعمل فى جامعة ويواترزراند بجوهانسبرج، أن الممرضة احتاجت عاما كاملا لتستعيد عافيتها. وقد أصيبت الممرضة بالفيروس بالرغم من كل الإجراءات الوقائية التى اتخذت إثر وفاة ثلاثة من زملائها.

 

والأعراض الأولى للمرض هى: موجات من الحمى وآلام عضلية وطفح جلدى ثم إسهال وخلل فى الوظائف، وخصوصا الكبد. ولم تُكتشف بعد طريقة انتقال الفيروس، لكن معدّى الدراسة يعتقدون أنه ينتقل عن طريق الدم أو إفرازات للجسم ملوثة كما هو الحال فى أنواع الحمى النزفية الأخرى، ولا ينتقل الفيروس عبر الهواء لأن الأشخاص الذين كانوا فى الغرفة مع المريض دون ارتداء أقنعة لم يصابوا به.

 

وتم تصنيف فيروس «لوجو» بين الفيروسات المسببة للحمى النزفية، والتى يطلق عليها اسم «ارينافيرس»، مثل «فيروس لاسا» الذى ظهر فى نيجيريا فى 1969. ويبقى مصدر إصابة أول مريض مجهولا.

 

غير أن الفيروسات المسماة «ارينافيروس» تنتقل عن طريق فضلات الفئران. وتنتمى الفيروسات المسببة للحمى النزفية الأخرى، مثل أيبولا الذى ظهر عام 1976 فى زائير والسودان، أو مرض ماربورج، الذى وصف للمرة الأولى فى أوروبا عام 1967، إلى مجموعة «فايلوفيروس».

انشر عبر