شريط الأخبار

مقتل أكثر من ثمانين مدنياً في غارة جوية للجيش اليمني شمال صنعاء

10:38 - 17 تموز / سبتمبر 2009

مقتل أكثر من ثمانين مدنياً في غارة جوية للجيش اليمني شمال صنعاء

فلسطين اليوم – وكالات

أفاد شهود عيان اليوم الخميس أن أكثر من ثمانين مدنيا قتلوا في غارة جوية نفذتها طائرة تابعة للجيش اليمني أمس الأربعاء وأصابت تجمعا عشوائيا للاجئين شرق حرف سفيان (شمال صنعاء).

 

ومن ناحية أخرى، أكد وزير الدفاع اليمني اللواء محمد ناصر أحمد أن المتمردين الحوثيين على وشك الانهيار وأن نهايتهم قد دنت على يد القوات المسلحة، ويأتي ذلك فيما أعلن الجيش تمكنه من قطع خطوط إمداد المتمردين عبر طريق الجوف صعدة.

 

ولا تزال الحرب في صعده مشتعلة في ظل إصرار الجيش على الحسم العسكري وسحق التمرد.

 

وقد أعلن مصدر عسكري يمني أن القوات المسلحة ضربت خلال الساعات الماضية تجمعات للمتمردين الحوثيين في مناطق خميس مران والجميمة وجبل غافرة وحفينة , وان عددا من المتمردين الحوثيين سقطوا بين قتيل وجريح.

 

وأشار المصدر إلى تدمير العديد من السيارات التي كانت تحمل أسلحة وذخائر ومؤن للمتمردين، والى استهداف سلاح الجوي اليمني مخازن أسلحة للحوثيين في منطقة الطلح.

 

وقال الجيش اليمني أن وحداته تمكنت من قطع خطوط إمداد المتمردين بالأسلحة والذخائر والمؤن عبر طريق الجوف، وان وحدة متخصصة تمكنت من نزع عدد من الألغام والمتفجرات التي زرعها المتمردون في الطريق المؤدي إلى شبارق، فيما واصلت وحدات أخرى تقدمها باتجاه الشقراء.

 

وفي صعدة قامت السلطات الأمنية بإغلاق المدينة إثر اكتشاف تهريب أسلحة من داخل المدينة إلى خارجها من قبل متعاونين مع الحوثي، الذي قتل ثمانية من أتباعه في منطقة دماج خلال مواجهات دارت بين مع الجيش. 

 

وأشارت مصادر عسكرية يمنية إلى وصول تعزيزات إلى منطقة دماج تقدر بثلاثين دبابة كانت متواجدة في مدينة صعدة، والى اشتباكات عنيفة دارت بين المواطنين ومتمردين حوثيين في منطقة مران، وأسفرت المواجهات عن سقوط ثمانية قتلى.

 

ومن جهتهم، قال الحوثيون إن مسلحيهم أسقطوا منذ بداية الحرب أربعة وستين موقعاً كان آخرها موقع الشقر بسفيان، وأنهم أسروا ما يزيد عن تسعين من عناصر الحرس الجمهوري

انشر عبر