شريط الأخبار

خاطفو فرنسي بالصومال يشترطون انسحاب قوات حفظ السلام من بلادهم

10:31 - 17 كانون أول / سبتمبر 2009


خاطفو فرنسي بالصومال يشترطون انسحاب قوات حفظ السلام من بلادهم

 

فلسطين اليوم – وكالات

أصدر متمردون يحتجزون مستشاراً أمنياً فرنسياً رهينة في مقديشو مطالبهم لاطلاق سراحه ومن بينها نهاية فورية للدعم الفرنسي للحكومة الصومالية .

 

وطالبت حركة الشباب المتمردة أيضا في بيان يوم الخميس بانسحاب قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي التي تدعم حكومة الرئيس شيخ شريف أحمد ورحيل السفن الحربية الأجنبية التي تستهدف القراصنة في المياه الصومالية .

 

والرهينة هو احد اثنين من المستشارين الأمنيين الفرنسيين خطفهما مسلحون في العاصمة الصومالية في يوليو تموز. وتمكن زميله من الهرب في السادس والعشرين من أغسطس آب.

 

وفي مقابل إطلاق سراحه طالبت حركة الشباب "بالوقف الفوري لأي دعم سياسي أو عسكري" للحكومة الصومالية وانسحاب جميع المستشارين الأمنيين الفرنسيين من الصومال

 

وطالب المتمردون أيضا بانسحاب الجنود الأوغنديين والبورونديين الذي تتألف منهم بعثة حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي (اميسوم) البالغ قواما 5000 فرد و"خصوصا البورونديين" وإطلاق سراح "أسرى المجاهدين" في دول سيجري إعلان أسمائها في وقت لاحق

 

انشر عبر