شريط الأخبار

اشكنازي يزعم: "الرصاص المصبوب" غيرت الواقع الأمني ووجهت ضربة قاسية "لحماس"

08:42 - 16 تشرين أول / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

 زعم رئيس اركان جيش الاحتلال الجنرال غابي اشكنازي بان جيشا له القدر اللازم من العزيمة والقدرات النوعية وقوة الردع هو وحده يستطيع التصدي لاي خطر او تهديد - قريبا كان ام بعيدا - معتمدا على خيرة المقاتلين وثقة الشعب به مما يساهم في منع نشوب حرب وزيادة فرص تحقيق السلام-وذلك حسب ما نقلته عنه إذاعة الاحتلال.

 

وقال الجنرال اشكنازي في رسالة وجهها اليوم الى ضباط وجنود جيش الإحتلال بمناسبة قرب حلول ما تسمى بـ راس السنة العبرية الجديدة ان قوات الجيش والامن تمكنت خلال العام المنصرم من توجيه ضربة شديدة لحركة حماس وذراعها العسكرية وتغيير الواقع الأمني في جنوب دولة الاحتلال من خلال عملية الرصاص المصبوب بقطاع غزة-حسب تعبيره.

 

واضاف ان الجنود واجهوا في قطاع غزة عدوا قاسيا حاربهم وهو محاط بالسكان المدنيين غير ان هذه المعركة المعقدة اثبتت مرة اخرى قدرة جيش الإحتلال على التمسك بقيمه الاخلاقية التي يتميز بها-حسب قوله.

 

واشار اشكناوي الى ان الجيش يواصل تعاظمه من خلال التزود بطائرات وسفن صواريخ ودبابات ومنظومات الكترونية هي الاكثر تقدما في العالم الى جانب استخلاص العبر من حرب لبنان الثانية ومن عملية الرصاص المصبوب.

 

وتعهد أشكنازي بمواصلة الجهود الحثيثة لاعادة جنود جيش الإحتلال الاسرى والمفقودين الى ذويهم. 

انشر عبر