شريط الأخبار

حماس: فشل مهمة ميتشل يوضح ضعف الموقف الأمريكي وصلف وعربدة الاحتلال

02:22 - 16 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" "أن الشعب الفلسطيني يدفع ثمن تراخي الإدارة الأمريكية والمجتمع الدولي مع العدو الصهيوني، وتحديداً حصاره للشعب الفلسطيني في غزة وعدوانه المتواصل على شعبنا واستيلاءه على أرضنا واغتصابها وطرد ساكنيها وإقامة المستوطنات عليها".

وأضافت "حماس" على لسان الناطق باسمها فوزي برهوم "إن فشل الإدارة الأمريكية حتى اللحظة في إجبار العدو الصهيوني على وقف الاستيطان وتسويقها لعودة المفاوضات مع العدو الصهيوني، ودعوتها للتطبيع العربي معه أكبر دليل على فشل إدارة أوباما في إنصاف الشعب الفلسطيني والوقوف إلى جانبه، وأنه لا جديد في هذه السياسة تجاه حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة سوى التصريحات والتمنيات التي لم تعد تجدي نفعاً أمام تعنت وتصلب الاحتلال الصهيوني واستمرار نهب أراضي الشعب الفلسطيني وبناء المستوطنات وجدار الفصل العنصري".

واعتبر برهوم أن فشل مهمة ميتشل في لجم الاحتلال ووقف الاستيطان وعدم استجابة  الاحتلال بالمطلق لأية نداءات ومطالبات في هذا الشأن يوضح ضعف الموقف الأمريكي، وأنه لا رهان عليه في لجم العدوان وإنصاف الشعب الفلسطيني.

وقال الناطق باسم "حماس" أنه "وإزاء هذا الصلف والتعنت الصهيوني لا بد من اتخاذ مواقف أمريكية أكثر قوة وضاغطة تجبر الكيان الصهيوني على إنهاء الاستيطان ووقف جرائمه".

واعتبر أن أي دعوة للعودة إلى المفاوضات أو التطبيع مع العدو وربط ذلك بالاستيطان هو تقزيم لحقوق الشعب الفلسطيني ويعطي شرعية للاحتلال تجرؤه على ارتكاب جرائم إضافية.

انشر عبر