شريط الأخبار

تقرير: الاحتلال قتل 4 صحفيين فلسطينيين خلال 22 شهرا في 237 اعتداءً

02:01 - 16 آب / سبتمبر 2009

تقرير: الاحتلال قتل 4 صحفيين فلسطينيين خلال 22 شهرا في 237 اعتداءً

فلسطين اليوم- غزة

أفاد تقرير حقوقي فلسطيني أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت خلال أكثر من عشرين شهرا ماضية أربعة صحفيين فلسطينيين، اثنان منهم كانا يؤديان عملهما خلال الاستهداف، وجرحت عددا آخرا خلال تنفيذها لعشرات الاعتداءات الإسرائيلي ضد الطواقم الصحفية العاملة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ويشمل ذلك الحرب الأخيرة على غزة.

 

ويتناول تقرير للمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، وهو الثاني عشر في سلسلة تقارير "إخراس الصحافة"، اعتداءات قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي على الصحفيين العاملين في الأراضي الفلسطينية المحتلة والمؤسسات الإعلامية، خلال الفترة بين 1 تشرين ثاني (نوفمبر) 2007 إلى 31 آب (أغسطس) الماضي، بما فيها فترة العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة والتي أطلقت عليها قوات الاحتلال اسم (عملية الرصاص المصبوب) خلال الفترة من 27/12/2008 وحتى 18/1/2009. 

 

وحسب التقرير فقد شهدت هذه الفترة تصعيداً ملحوظاً في انتهاكات قوات الاحتلال التي تمارسها ضد الصحفيين والعاملين في وكالات الأنباء المحلية والعالمية والمؤسسات الإعلامية. 

 

ويتضمن التقرير توثيقاً مفصلاً لما تمكن طاقم المركز من الوصول إليه من معلومات حول اعتداء قوات الاحتلال على الصحفيين ووسائل الإعلام، مبنية على إفادات ضحايا وشهود عيان وتحقيقات ميدانية. 

 

وتدحض تحقيقات المركز الكثير من ادعاءات قوات الاحتلال بشأن جرائم محددة، بما فيها جرائم إطلاق نار على الصحفيين، لتظهر بما لا يقبل الشك أن تلك الجرائم اقترفت عمداً وأنه تم استخدام القوة بشكل مفرط دون مراعاة لمبدأي التمييز والتناسب، وعلى نحو لا تبرره أية ضرورة أمنية.

 

ووثق التقرير خلال الفترة قيد البحث تصعيداً ملحوظاً في انتهاكات قوات الاحتلال التي تمارسها ضد الصحفيين والعاملين في وكالات الأنباء المحلية والعالمية والمؤسسات الإعلامية.  ورصد المركز الحقوقي (237) اعتداءً على الصحافة، تشمل: جرائم انتهاك الحق في الحياة والسلامة الشخصية للصحفيين؛ تعرض صحفيين للضرب وغيره من وسائل العنف أو الإهانة والمعاملة الحاطة بالكرامة الإنسانية؛ اعتقال واحتجاز صحفيين؛ منع الصحفيين من دخول مناطق معينة أو تغطية أحداث؛ مصادرة أجهزة ومعدات ومواد صحفية؛ قصف أو مداهمة مقرات صحفية والعبث بمحتوياتها؛ منع الصحفيين من السفر إلى الخارج؛ ومداهمة منازل صحفيين.

 

ويوثق التقرير أيضاً جرائم قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحفيين والعاملين في وسائل الإعلام المختلفة خلال فترة الحرب على قطاع غزة، على الرغم من الحماية التي يتمتعون بها وفقاً لقواعد القانون الدولي. 

 

وقال انه قد راح ضحية تلك الجرائم صحفيان فلسطينيان، قتلا أثناء تأديتهما عملهما الصحفي، فيما قتل صحفيان آخران جراء الاستخدام المفرط للقوة بحق المدنيين الفلسطينيين وأعمال القصف العشوائي.

 

وأضاف أنه أصيب 9 صحفيين آخرون جراء أعمال القصف التي استهدفت مكاتب إعلامية أو منشآت مدنية خلال قيامهم بعملهم المهني، وقد تعرض طاقمان إعلاميان للاحتجاز من قبل قوات الاحتلال وإطلاق النار دون وقوع إصابات. كما تعرضت 5 مكاتب إعلامية وصحفية للقصف على أيدي تلك القوات.

 

انشر عبر