شريط الأخبار

قيادي بـ"حماس": "فتح" تختطف الملف السياسي الفلسطيني وتبيع وتشتري به كما تريد

09:12 - 16 تشرين أول / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

اتهم النائب يحيي موسى القيادي في حركة "حماس" مسؤولين في حركة "فتح" بإطلاق تصريحات متناقضة حول الورقة المصرية، بهدف خلط الأوراق واستدعاء ردود فعل يكون لها انعكاسات سلبية على مستقبل المصالحة.  

وقال في حديث مع صحيفة مقربة من حركته: "إن "حماس" لا تنظر بجدية إلى تصريحات قادة حركة "فتح" بخصوص الورقة المصرية والوحدة الوطنية".

واتهم موسى قادة في "فتح" بإطلاق بالونات إعلامية بهدف خلط الأوراق واستدعاء ردود أفعال تجلب أثراً سلبياً على المصالحة المرتقبة.

وبيّن أن "فتح" لم تبلور موقفاً واضحاً بخصوص ملفات المصالحة، ولا تمتلك إرادة سياسية لتجاوز عقبات الحوار.

وأشار موسى إلى أن "فتح" لا تزال تعلق آمالها على استئناف المفاوضات مع إسرائيل عبر الوساطة الأمريكية، مشدداً على أنها معنية ببقاء الانقسام لتحلل السلطة من واجباتها تجاه الشعب الفلسطيني في غزة ولتخفف من أعبائها والتزاماتها من العملية السياسية.

وقال موسى: " "فتح" تختطف الملف السياسي الفلسطيني وتبيع وتشتري به كما تريد .. إنها تقدم ملف المفاوضات مع العدو الصهيوني على الوحدة الوطنية".

وأضاف: "نحن معنيون بالتداول السلمي للسلطة وإجراء الانتخابات ولكن فتح عودتنا على التنصل من الاتفاقيات وهي أساساً لم تكن معنية بالانتخابات في أي فترة وتحاول أن تستعمل هذا الموضوع لشن حملة ضد حماس"، موضحاً أن إجراء الانتخابات يحتاج إلى توافق وطني يضمن الشفافية وحرية الاقتراع للجميع.

انشر عبر