شريط الأخبار

أرتال من الحافلات المكتظة بالمسافرين تتدفق لمعبر رفح بانتظار السماح لهم بمغادرة غزة

08:46 - 16 تشرين ثاني / سبتمبر 2009


فلسطين اليوم : غزة

من المقرر أن تعيد السلطات المصرية فتح معبر رفح البري بصورة مؤقتة صباح اليوم، لتمكين المرضى والعالقين الفلسطينيين من مغادرة قطاع غزة من جهة، ولتسهيل عودة العالقين في الأراضي المصرية إلى القطاع من جهةٍ أخرى.

ومنذ ساعات الصباح، تدفقت أرتال من الحافلات المكتظة بالمسافرين إلى الجانب الفلسطيني من المعبر، بانتظار السماح لهم بالسفر، كما تجمع مئات المسافرين وعشرات الحافلات في ساحة ملعب رياضي وسط محافظة خان يونس، بانتظار السماح لهم بالتوجه إلى معبر رفح.

هذا وكان المعبر قد فتح يوم أمس، للمسجلين في كشوف وزارة الداخلية التابعة لحكومة إسماعيل هنية بغزة، ومعظمهم مرضى بحاجة إلى علاج في المشافي المصرية والعربية، وكذلك طلبة وحملة جوازات سفر أجنبية، إضافة إلى كشوف التنسيق التي تصل من السلطات المصرية.

وأشارت المصادر إلى أن العمل سار في المعبر بصورة جيدة لكن ببطء، موضحة أن أربع حافلات وعدداً من سيارات الإسعاف تمكنت من مغادرة القطاع، ومثلها وصل من الجانب المصري حتى ساعات ما بعد ظهر أمس.

وكانت هيئة المعابر في قطاع غزة أكدت أنها لا تزال على تواصل مستمر مع الجانب المصري بهدف العمل على زيادة أيام فتح المعبر، نظراً للعدد الكبير من المواطنين الراغبين في السفر والمسجلين لدى وزارة الداخلية بغزة، والذين زاد عددهم عن 6 آلاف مواطن.

يذكر أن السلطات المصرية اعتادت خلال الفترة الماضية فتح المعبر أياماً محددة وعلى فترات زمنية متباعدة، لتمكين المرضى والعالقين من مغادرة قطاع غزة.

انشر عبر