شريط الأخبار

تقرير للأمم المتحدة يساوي بين الضحية والجلاد

08:20 - 15 كانون أول / سبتمبر 2009


قصف إسرائيلي على مدرسة تابعة لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا"

 

تقرير للأمم المتحدة يتهم الإسرائيليين والفلسطينيين بارتكاب جرائم حرب في غزة

فلسطين اليوم: وكالات   

اتهمت الأمم المتحدة في تقرير صدر عنها اليوم الثلاثاء إسرائيل والفلسطينيين بارتكاب جرائم حرب في قطاع غزة الذي كان مسرحا لعلميات عسكرية إسرائيلية مطلع العام الجاري، منتقدة بشدة استخدام تل أبيب للقوة المفرطة غير المتكافئة خلال النزاع.

وجاء في التقرير، الذي أعدته لجنة تابعة للمنظمة الدولية، أن الأدلة التي تم العثور عليها تشير إلى ارتكاب الجيش الإسرائيلي لجرائم ضد الإنسانية وقوانين حقوق الإنسان.

وأضاف التقرير أن إسرائيل "لم تتخذ الاحتياطات اللازمة المنصوص عليها في القانون الدولي للحد من الخسائر في الأرواح البشرية وفي الإصابات التي طالت المدنيين،" مشيرا إلى وجود أدلة كثيرة تؤكد قتل الجنود الإسرائيليين لفلسطينيين عمدا.

واعتبر التقرير أن إطلاق قذائف من الفوسفور الأبيض على منشآت وكالة غوت وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الانروا" والقصف المتعمد لمستشفى القدس والهجوم على مستشفى الوفاء، خروقات للقانون الإنساني الدولي.

وركز التقرير بصفحاته السبع على أعمال الجيش الإسرائيلي في القطاع، حيث انه لم يتحدث عن الفلسطينيين كثيرا.

وقال التقرير أن إطلاق الفلسطينيين للصواريخ باتجاه البلدات الإسرائيلية يقع ضمن إطار جرائم الحرب، مشيراً إلى انه قد يصل لدرجة اعتباره جريمة ضد الإنسانية.

وقدم هذا التقرير في نيويورك رئيس بعثة مجلس حقوق ريتشارد غولدستون الإنسان التابع للأمم المتحدة التي كلفت التحقيق في الانتهاكات التي ارتكبت خلال العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة. ومن المزمع أن يتم تقديم التقرير إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في 29 سبتمبر/أيلول الجاري.

ومن جهتها، اعتبرت تل أبيب التقرير "متحيزا،" مؤكدة رفضها للاتهامات الأممية بهذا الخصوص.

انشر عبر