شريط الأخبار

الأسرى للدراسات يطالب سفراء الدول العربية بتدويل قضية الأسرى

07:33 - 15 حزيران / سبتمبر 2009

الأسرى للدراسات يطالب سفراء الدول العربية بتدويل قضية الأسرى

فلسطين اليوم- غزة

دعا مركز الأسرى للدراسات وزراء خارجية الدول العربية لتدويل قضية الأسرى فى الدول الغربية صاحبة القرار عبر السفارات وعقد المؤتمرات، وطلب من وزارة الخارجية الفلسطينية بذل الجهد والتنسيق مع العرب فى هذا الاتجاه.

 

وأبدى مدير مركز الأسرى للدراسات رأفت حمدونة في تصريح صحفي مكتوب أرسلت نسخة منه لـ "فلسطين اليوم" استعداد المركز الكامل للتعاون مع أي جهة لتوفير قاعدة معلومات وافية عن أعداد الأسرى والإحصائيات التفصيلية عنهم، وعن عذابات الأسرى ومعاناتهم وأهليهم فى محاولة جادة لفضح انتهاكات دولة الاحتلال بحق الأسرى والمس بمبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان والتعامل بقوانين الطوارئ وكشف كذبة وادعاء أن "إسرائيل هي الدولة الديموقرطية الوحيدة فى الشرق الأوسط".

 

ودعا حمدونة وزراء الخارجية العرب إلى ضرورة العمل على استنهاض الجهد العربي ومحاكاة الضمير الغربي ومجموعات الضغط باللغة التي يفهمونها، من أجل دعم ومساندة قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب فى السجون الإسرائيلية، والعمل على تبني موقف عربي ضاغط على الجانب الاسرائيلى للعمل على تفهم حاجة الشعب الفلسطيني والعربي لأسراه، والتأكيد على أن لا سلام حتى تحرير كل الأسرى والمعتقلين في السجون الإسرائيلية وعلى رأسهم الأسيرات والأسرى القدامى والأطفال والمرضى وكبار السن والأسرى المقدسيين وأسرى 48 والنواب والوزراء السابقين والأسرى العرب ـ المصريين والأردنيين والسودانيين وأسرى الجولان المحتل والأسير السعودي عبد الرحمن العطيوي، كما قال.

 

وأكد حمدونة على ضرورة الخروج من البوتقة المحلية فى موضوع الأسرى كون كافة الجهود التي تبذل فى هذه القضية روتينية محلية ذات تأثير بسيط لا يتعدى الاحتجاجات ومحاكاة الشارع المحلي والجمهور الفلسطيني نفسه خلافاً لتعامل دولة الاحتلال في تسويق قضية شاليط على المستوى الغربي.

 

وناشد العالم المتحضر وبرلمانات الدول الديمقراطية والصليب الأحمر وجامعة الدول العربية بصفتها ممثلة لكل العرب بتقديم احتجاج رسمي لدى الأمم المتحدة لردع إسرائيل عن ممارستها القمعية وجرائمها بحق الأسرى الفلسطينيين والعرب العزل ووقف استهتارها بحياة الإنسان الفلسطيني فى السجون والذى أدى لاستشهاد 197 أسير كان آخرهم الأسير الشهيد فادي عبيده القدسي من مدينة الخليل فى ظروف غامضة، على حد تعبيره.

انشر عبر