شريط الأخبار

الاحتلال يعتقل قائد "القسام" في طولكرم ومساعده بعد سنوات من المطاردة

07:31 - 15 تشرين أول / سبتمبر 2009

الاحتلال يعتقل قائد "القسام" في طولكرم ومساعده بعد سنوات من المطاردة

فلسطين اليوم- طولكرم

بعد ملاحقة استمرت عدة سنوات من قبل الأجهزة الأمنية الفلسطينية والإسرائيلية، تمكن جيش الاحتلال الإسرائيلي من اعتقال المقاوم محمد خربوش، قائد "كتائب القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، في محافظة طولكرم شمال الضفة الغربية المحتلة ، فجر اليوم الثلاثاء.

 

واعتبرت أجهزة الأمن التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي، اعتقال خريوش "صيداً ثميناً"، خاصة وأنّ خريوش قد نجا من عملية اغتيال العام الماضي ويعتبر من "كبار المطلوبين" للاحتلال وأجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية.

 

كما أعلن جهاز "الشاباك" الإسرائيلي عن اعتقال المقاوم عادل سمارة من طولكرم، وتقول إنه أحد كبار مساعدي خريوش. وتتهم أجهزة الاحتلال خريوش بالمسؤولية عن تخطيط عملية فندق "بارك" في ناتانيا عشية عيد الفصح اليهودي عام 2002، والتي خلفت ثلاثين قتيلاً إسرائيلياً، وأصدر على أساسها رئيس الوزراء الإسرائيلي حينها، ارئيل شارون، قراراً باجتياح الضفة الغربية في العملية المسماة "السور الواقي".

 

وكان خريوش قد تسلم القيادة بعد أن اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي السنة الماضية، قائد "كتائب القسام" في طولكرم عمر جابر.

 

وقد اعتقل الجيش الإسرائيلي خريوش، ومساعده، إثر عملية عسكرية خاصة استهدفت منزلاً كان يقيم فيه سرّاً في بلدة صوريف شمال غربي مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية المحتلة، كما ورد.

 

وكانت حركة "حماس"، قد اتهمت في شهر حزيران (يونيو) الماضي أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية بالضفة الغربية، بمحاولة اعتقال خريوش أو اغتياله وأفراد خليته في طولكرم.

 

وكانت المحاكم العسكرية الإسرائيلية قد أصدرت في السابق أحكاما شديدة على خمسة مقاومين من "كتائب القسام"، بتهمة تنفيذ العملية المذكورة وتخطيطها، من بينهم معمر شحروري، وعباس السيد الذي كان الناطق السياسي الرسمي لحركة "حماس" في المدينة وحكم عليه 35 مؤبداً متراكمة.

انشر عبر