شريط الأخبار

قيادي في "حماس": الاحتلال والسلطة يكرسان وجود التكفيريين بغزة بغية ضرب حكومتنا

01:49 - 15 آب / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

فند النائب صلاح البردويل، القيادي في حركة "حماس"، الادعاءات الإسرائيلية بوجود نحو 400 ناشط من تنظيم الجهاد الإسلامي العالمي في قطاع غزة، معتبراً أنها جاءت لإثارة الفتنة والتحريض على "حماس" والحكومة الفلسطينية في القطاع.

وكان مستشار وزير الجيش الإسرائيلي للشؤون العربية دافيد حاخام، زعم أن نحو 400 ناشط من الجهاد الإسلامي العالمي يتواجدون بغزة حاليًا، وهم يتحدّون "السلطات الحمساوية في المجالين الديني والاجتماعي ولكنهم لا يشكلون في المرحلة الراهنة خطراً يهدد بتقويض الحكم الحمساوي".

وقال د. البردويل في تصريحاتٍ نقلتها صحيفة مقربة من حركته :" التصريحات الإسرائيلية تحريض على حماس والحكومة الفلسطينية في غزة، وهي امتداد لتصريحات أطلقها رئيس السلطة محمود عباس التي ادعى بها أن القاعدة تتغلغل في القطاع".

واتهم البردويل الاحتلال والسلطة في رام الله، بمحاولة "تكريس وجود العناصر التكفيرية لتوجيه الأنظار والضربات إلى غزة بغرض إنهاء حكم "حماس"".

وعن موقف حماس من أي وجود فعلي لتنظيم القاعدة بغزة، نفى البردويل أي علاقة لـ"حماس" بتنظيم القاعدة، قائلاً: "هم لهم بلادهم ونحن لنا بلادنا، لا نتعامل مع قاعدة أو غيرها، نحن نتعامل مع انحرافات فكرية تكفيرية يجب علاجها لتلافي خطرها على المجتمع الفلسطيني".

انشر عبر