شريط الأخبار

قبيل العيد..فروانة: أربعة أسرى مقدسيين يدخلون عامهم الـ17 في سجون المحتل

09:25 - 15 تشرين ثاني / سبتمبر 2009


قبيل العيد..فروانة: أربعة أسرى مقدسيين يدخلون عامهم الـ17 في سجون المحتل

فلسطين اليوم- غزة

أكد الباحث المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة اليوم الثلاثاء، بأن أربعة أسرى من القدس المحتلة سيدخلون عشية عيد الفطر عامهم الـ17 في الأسر.

 

وبين فروانة، في تقرير بهذا الشأن، أن الأسرى الأربعة هم: تيسير حمدان محمد سليمان (33 عاماً) ومعتقل منذ 25-9-1993 ويقضي حكماً بالسجن المؤبد بالإضافة إلى 60 عاماً، ونائل رفيق إبراهيم سلهب (35 عاماً) ومعتقل منذ 27-9-1993 ويقضي حكماً بالسجن الفعلي 30 عاماً، وفهد صبرى برهان الشلودى (38 عاماً) ومعتقل منذ 29-9-1993 ويقضي حكماً بالسجن المؤبد، و مروان محمد أيوب ابوارميلة (38 عاماً) ومعتقل منذ 30-9-1993 ويقضي حكماً بالسجن المؤبد وعشرين عاماً.

 

ولفت فروانة إلى أن قرابة 300 مواطن مقدسي يقبعون في سجون الاحتلال بينهم 45 أسيراً ضمن قائمة الأسرى القدامى المعتقلين منذ ما قبل اتفاقية أوسلو وقيام السلطة الوطنية ومضى على اعتقالهم جميعاً أكثر من  15 عاماً، وأنه يوجد من بينهم 29 أسيراً يقضون أحكاماً بالسجن المؤبد، فيما الباقي يقضون أحكاماً بالسجن عشرات السنين تصل إلى 82 عاماً.

 

وأشار إلى وجود 20 أسيراً من القدامى ضمن قائمة من أمضوا عشرين عاماً وما فوق وما يطلق عليهم مصطلح 'عمداء الأسرى'، فيما يعتبر الأسير المقدسي فؤاد الرازم المعتقل منذ تسعة وعشرين عاماً بشكل متواصل أقدمهم و'عميد الأسرى المقدسيين' عموماً، والأسير هاني جابر المعتقل منذ أربعة وعشرين عاماً ثاني أقدم أسير مقدسي في سجون الاحتلال الإسرائيلي، فيما هناك عدد آخر من الأسرى المقدسيين القابعين الآن في سجون الإحتلال أمضوا فترات متقاربة وربما أكثر من ذلك ولكن ليس بشكل متواصل وإنما على فترات.

 

ونوه فروانة إلى أن هناك حالات صعبة بين صفوف الأسرى المقدسيين على سبيل المثال الأسير علاء الدين أحمد البازيان الذي دخل قبل ثلاثة شهور عامه الرابع والعشرين في الأسر بشكل متواصل، وهو فاقد للبصر منذ اللحظة الأولى لاعتقاله، والأسير علي شلالدة المعتقل منذ أغسطس 1990 يقبع في ما يسمى مستشفى سجن الرملة منذ أكثر من 12 عاماً دون رعاية تذكر وأوضاعه الصحية تشهد تدهوراً خطيراً.

 

وقال إن الأسرى المقدسيين هم جزء لا يتجزأ من الحركة الوطنية الأسيرة، وشاركوا إخوانهم النضال السلمي ضد إدارة مصلحة السجون وخاضوا معهم عشرات الخطوات الاحتجاجية والإضرابات عن الطعام، وقدم الأسرى المقدسيون 14 شهيداً خف القضبان منذ العام 1967، منهم على سبيل المثال لا الحصر الشهيد قاسم أبو عكر، اسحق مراغة، عمر القاسم، مصطفى العكاوي، حسين عبيدات، محمد أبو هدوان ومجدي موسى الذي استشهد في ديسمبر من العام الماضي.

انشر عبر