شريط الأخبار

وزارة الإعلام: استشهاد الصحافي الدويك جريمة مزدوجة

07:31 - 15 تموز / سبتمبر 2009

وزارة الإعلام: استشهاد الصحافي الدويك جريمة مزدوجة

فلسطين اليوم- غزة

اعتبرت وزارة الإعلام الفلسطينية استشهاد الصحفي الأسير عبيدة الدويك أمس السبت متأثرا بجراح أصيب بها في الثامن والعشرين من آب الماضي بمثابة "جريمة مزدوجة تذكر باستهداف الإعلاميين والأسرى معا".

وقالت الوزارة في بيان لها وصل "فلسطين اليوم" إنه وباستشهاد الصحافي والأسير الدويك، تكون صفحة سوداء أخرى قد أضافها الاحتلال الإسرائيلي إلى سجله الحافل بالقتل والتصفية، التي لا تفرق بين صحافي وطبيب ومريض ورجل وامرأة.

وأكدت الوزارة أن استشهاد الدويك لن يسكت صوت الحقيقة ولن يقف في وجه الأقلام الحرة والعدسات صاحبة الرسالة، مشددة على أنها ستبقى حرة في مطاردة الجرائم والعدوان والقتل والاستيطان والحصار والحواجز والقيود.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي قد أعلنت فجر أمس السبت عن استشهاد الصحفي عبيدة القدسي الدويك من مدينة الخليل بعد أن اختطفته بينما كان مصابا بجروح خطيرة، ومنعت عائلته من زيارته أثناء فترة اعتقاله.

وناشدت الوزارة وسائل الإعلام الفلسطينية ومن وصفتهم بـ"أنصار الحقيقة وحراسها" البقاء في معركة مفتوحة مع المحتل، لأن فلسطين وألمها واضطهادها لا بد أن يُبطل مفعول العدوان.

وحثت الوزارة وسائل الإعلام العربية والأجنبية على نقل صور استهداف الصحافيين الوحشية، وعدم الاكتفاء برواية أحادية يطلقها الرأي الإسرائيلي المجافي للحقيقة، والمُحرّف لها، كما جاء في البيان.

انشر عبر