شريط الأخبار

الأسرى بغزة: باستشهاد القدسي يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 197

10:28 - 14 كانون أول / سبتمبر 2009


الأسرى بغزة: باستشهاد القدسي يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 197

فلسطين اليوم- غزة

أكدت وزارة شئون الأسرى والمحررين في حكومة غزة اليوم الاثنين، أن عدد شهداء الحركة الأسيرة قد ارتفع إلى 197 باستشهاد أحد الأسرى المصابين في أحد المستشفيات الإسرائيلية التي كان يعالج فيها.

 

وأوضح رياض الأشقر مدير الدائرة الإعلامية بالوزرة بان الأسير (عبيدة  ماهر عبد المعطى القدسي دويك) 25 عاماً، استشهد صباح اليوم متأثرا بجراحه التي أصيب بها أثناء محاولات الاحتلال اعتقاله قبل عشرين يوماً وبالتحديد في  26/8/2009 ،بالقرب من الحرم الابراهيمى فى مدينة الخليل،  حيث أطلق جنود الاحتلال النار عليه وأصابوه بجراح متوسطة في بطنه ، نقل على أثرها إلى مستشفى "تشعاري تصيدق" حيث أعلن عن استشهاده .

 

وحملت الوزارة سلطات الاحتلال المسئولية الكاملة عن استشهاد الأسير الجريح "دويك" حيث أصيب نتيجة إهمال علاجه والتعامل معه كمخرب  بفشل كلوي حاد وتدهورت صحته إلى حد الخطورة الأمر الذي أدى إلى وفاته ، وما يؤكد ذلك رفض سلطات الاحتلال طلبين لعائلة الأسير ومحاميه بزيارته في المستشفى للاطمئنان عليه .

 

وأشارت الوزارة إلى أن شهداء الحركة الأسيرة قد  ارتفع إلى 197 أسير شهيد ، منذ عام 1967 ، منهم (70) استشهدوا نتيجة التعذيب في أقبية التحقيق بفعل استخدام الاحتلال لأبشع أساليب التنكيل والتنكيل المحرمة دولياً ، و(70) آخرين ارتقوا نتيجة القتل العمد بعد الاعتقال والسيطرة على الأسير بحيث لا يشكل خطر على جنود الاحتلال ، فيتم إعدامه بشكل مباشر وبدم بارد  ، و(49) أسير استشهدوا نتيجة الإهمال الطبي المتعمد ، كان أخرهم الشهيد "جمعة موسى" من القدس ،و(7) آخرين استشهدوا نتيجة إطلاق النار من قبل الحراس والوحدات الخاصة داخل السجون والزنازين .

 

وكشفت الوزارة أنها كانت قد حذرت سابقاً من ارتفاع عدد شهداء الحركة الأسيرة نتيجة التعذيب والإهمال الطبى ، ودعت كل المؤسسات الحقوقية والدولية أن تقف أمام مسئولياتها بحماية الأسرى من بطش الاحتلال، ولكن دون جدوى وها هو عدد الشهداء يرتفع ، ولا زال الباب مفتوحاً لارتقاء عدد أخر من الأسرى شهداء لوجود عد كبير منهم مصابين بأمراض خطيرة، ولا يقم لهم علاج حسب حالتهم المرضية، حيث يتعمد الاحتلال تركهم فريسة للأمراض تفتك بأجسادهم .

 

ونعت وزارة الأسرى والمحررين إلى الشعب الفلسطيني الشهيد الأسير"دويك" الذي قضى على درب البطولة والفداء ، كما تقدمن بخالص عزائها لعائلته الصابرة ، ولكافة الأسرى فى سجون الاحتلال

انشر عبر