شريط الأخبار

بن لادن يحذّر الأمريكيين من مغبة تحالف إدارتهم الوثيق مع إسرائيل

08:26 - 14 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم : بيت لحم

حذّر زعيم تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن، الشعب الأمريكي من مغبة تحالف إدارته الوثيق مع إسرائيل، داعياً إياه إلى مراجعة هذا الحلف، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن سياسة الإدارة الأمريكية السابقة مازالت قائمة، وذلك في تسجيل صوتي جديد منسوب إليه، بث أمس الأحد، بعد يومين من الذكرى الثامنة لهجمات 11/9 في 2001.

وقال بن لادن في التسجيل الصوتي، الذي بثه موقع إلكتروني يستخدمه أنصار القاعدة ومدته 11 دقيقة: "أيها الشعب الأمريكي، حديثي هذا إليكم تذكيراً بأسباب الحادي عشر وما تبعها من حروبٍ وتداعيات والسبيل لحسمها من أصلها."

وأضاف: "آن للشعب الأميركي أن يميز بين أمنه وسمعته واقتصاده وبين أمن وسمعة واقتصاد إسرائيل."

وتابع: "إن سبب خلافنا معكم هو دعمكم لحلفائكم الإسرائيليين المحتلين لأرضنا فلسطين، فموقفكم هذا مع بعض المظالم الأخرى هو الذي دفعنا للقيام بأحداث الحادي عشر، ولو عرفتم حجم معاناتنا من ظُلم اليهود لنا بدعمٍ من إداراتكم لهم لعلمتم أن كلا من أُمَّتَينا ضحايا سياسات البيت الأبيض، والذي هو في الحقيقة رهينة في أيدي مجاميع الضغط ولاسيما الشركات الكبرى واللوبي الإسرائيلي."

وظهرت في خلفية فيديو التسجيل الصوتي، صورة لبن لادن والعلم الأمريكي ولبرجي مركز التجارة العالمي في نيويورك، اللذين دمرا في هجمات 11/9، وذلك بعد يومين من إحياء الولايات المتحدة للذكرى الثامنة لتلك الهجمات.

واتهم بن لادن في تسجيل الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، بالضعف، قائلاً: "أوباما رجلٌ مستضعف، لن يستطيع أن يوقف الحرب كما وعد بل سيماطل إلى أقصى درجةٍ ممكنة ، ولو كان له من الأمر شيء لسلَّم القيادة للجنرالات المعارضين لهذه الحرب العبثية كقائد القوات في العراق سابقاً الجنرال سانشيز وكقائد القيادة الوسطى الذي أجبره بوش على الاستقالة قبل مغادرته للبيت الأبيض بفترة يسيرة بسبب معارضته للحرب ونصَّب بدلاً منه من يسعرها من بعده."

وتوعد: "فطاولوا في الحرب ما شئتم، فوالله لن نساوم عليها أبداً.."

انشر عبر