شريط الأخبار

جبهة النضال تسلم ردها على مقترح الرؤية المصرية وتدعو لانهاء الانقسام

09:57 - 13 آب / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

قالت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أنها سلمت ردها على مقترح الرؤية المصرية لإنهاء حالة الانقسام الفلسطيني.

وأكد عوني أبو غوش عضو المكتب السياسي للجبهة سكرتير دائرة الثقافة والإعلام المركزي على أن موقف الجبهة ينطلق من محددات رئيسة ترتكز على التحرك والانطلاق للتوصل لاتفاق نهائي يضمن إنهاء الانقسام، وإعادة الوحدة من خلال الارتكاز للمصالح العليا لشعبنا، مشددا على ضمان مكانة منظمة التحرير الفلسطينية الحاضنة الوطنية والممثل الشرعي والوحيد لشعبنا ،وكذلك احترام وتطبيق القانون الأساسي للسلطة الوطنية .

وأوضح أبو غوش على ضرورة أن يضمن الاتفاق النهائي عدم تفاقم وتكريس الانقسام وتشريعه، مؤكدا بهذا الاتجاه على أن استئناف الحوار الوطني الشامل يجب أن يرتبط بسقف زمني وعلى أساس حل القضايا العالقة حتى اللحظة دون العودة لاستئناف الحوار من بداياته.

وعلى صعيد الانتخابات أكد أبو غوش على تمسك الجبهة وضمن موقفها الواضح على ضرورة التقيد بما تم الاتفاق عليه بالقاهرة وإجراء الانتخابات بموعدها الدستوري المحدد في 25/1/2010م ،على قاعدة التمثيل النسبي الكامل، مؤكداً على أهمية تشكيل حكومة توافق وطني انتقالية وبمهام محددة وواضحة طبقا للقانون الأساسي، والعمل على حل القضية الخلافية الرئيسة المتعلقة ببرنامجها السياسي.

وحذر أبو غوش من مغبة التلاعب بالوقت، وعدم الانطلاق من نقطة الصفر، بتكرير ما تم الاتفاق عليه بما يشكل مضيعة للوقت، حيث تسعى بعض الأطراف وبنية واضحة إلى استغلال الوقت لتحقيق مكاسب فئوية ضيقة ،لا تخدم الصالح العام الفلسطيني، مضيفا بأن متطلبات المرحلة وتحدياتها المفروضة على قضيتنا الوطنية ،تتطلب التعامل بروح عالية من المسؤولية والجدية، بعيداً عن أية مكاسب أو مراوغة تفاوضية قد تقتل الحوار منذ بدايته.

انشر عبر