شريط الأخبار

إسرائيل ترفض الشروط الفلسطينية لاستئناف المفاوضات

07:56 - 13 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

بدأ المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل اليوم الأحد سلسلة من المحادثات مع القادة الإسرائيليين والفلسطينيين في محاولة جديدة لتحريك مفاوضات السلام.

وقد اجتمع ميتشل، الذي وصل إلى إسرائيل السبت، مع وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان والرئيس الأمريكي شيمون بيريز، كما يلتقي رئيس السلطة محمود عباس في رام الله الثلاثاء.

ويتوقع أن تتناول المحادثات تجميد الاستيطان الذي تطالب به واشنطن بينما لا تفكر الحكومة اليمينية الإسرائيلية حاليا سوى بتعليقه مؤقتا.

وفي هذا السياق أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد عن أمله في حدوث تقارب بين الموقفين الإسرائيلي والأميركي بعد الخلافات التي طرأت بينهما فيما يتعلق باستمرار الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.

وقال نتنياهو خلال الاجتماع الأسبوعي لحكومته: "هناك مسائل تم إحراز تقدم بشأنها، ومسائل أخرى لم يحدث فيها تقدم حتى الآن. وآمل أن نتمكن من تضييق الهوة بين موقفينا وربما سدها تماما ليتسنى لنا المضي قدما في العملية السياسية.

ومن وجهة نظرنا ليس ثمة ما يحول دون إحراز التقدم، ونحن لسنا مسؤولين عن وضع عراقيل تحول دون بدء العملية السياسية. وفي رأينا نستطيع بدء هذه العملية غدا، بل وحتى أمس."

وعلى الجانب الفلسطيني، أوضح صائب عريقات رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية أن السلطة الفلسطينية ستبلغ المبعوث الأميركي أنه آن الأوان لإسرائيل لكي توقف الاستيطان.

غير أن المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية السفير إسحاق ليفانون، اعتبر أن هذا الشرط يعرقل عملية السلام، مشيرا إلى أن المطلوب حاليا هو العودة لطاولة المفاوضات.

كما أشار ليفانون إلى أن إسرائيل تنتظر أن يبلغها ميتشل نتائج جهوده في مجال تطبيع العلاقات مع عدد من الدول العربية.

انشر عبر