شريط الأخبار

التنازل عن قضية إتهام إسرائيل بارتكاب جرائم حرب..شرط ليبرمان لتجميد الاستيطان

09:36 - 13 حزيران / سبتمبر 2009

التنازل عن قضية إتهام إسرائيل بارتكاب جرائم حرب..شرط ليبرمان لتجميد الاستيطان

 فلسطين اليوم- القدس

طرحت إسرائيل شرطاً جديداً مقابل قبولها بتجميد الاستيطان بشكل جزئي ومؤقت، واشترط وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، موافقة إسرائيل على تجميد البناء الاستيطاني في الضفة الغربية بقيام السلطة الفلسطينية بسحب الدعوى القضائية التي تتهم إسرائيل بارتكاب جرائم حرب من محكمة الجنايات الدولية في لاهاي.

 

وقال ليبرمان في حديث إذاعي صباح اليوم: "أريد قبل كل شيء أن أعرف كيف سنوفر الحياة الطبيعية لسكان «معليه أدوميم» و «بسغات زئيف» وأماكن أخرى، وأطالب الفلسطينيين بأن يسحبوا قبل كل شيء الدعوى التي قدموها في المحكمة الدولية».

 

وكان وزير العدل والخارجية في السلطة الوطنية الفلسطينية طلب في فبراير/ شباط الماضي من المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي فتح تحقيق في «جرائم الحرب» التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي بحق الفلسطينيين منذ 2002.

 

وأعلن مكتب المدعي العام في المحكمة الجنائية، لويس مورينو اوكامبو، على إثر تقديم الطلب أنه بدأ «تحليلاً تمهيدياً» لتبين ما إذا كانت إسرائيل ارتكبت جرائم حرب بعدما تلقى 210 اتصالات من أفراد ومنظمات غير حكومية فيما يتعلق بالأحداث في غزة. وقال المدعي أن التحليل الأولي لا يعني بالضرورة فتح تحقيق.

 

وإسرائيل والولايات المتحدة ليستا ضمن 108 دول وقعت اتفاقية روما لإنشاء المحكمة لكن ذلك لا يمنع المحكمة من بدء تحقيق. واعترفت السلطة الفلسطينية بالسلطان القضائي للمحكمة الجنائية الدولية في تحرك يهدف للسماح بإجراء تحقيقات في جرائم مزعومة في الأراضي الفلسطينية.

 

انشر عبر