شريط الأخبار

منظمة التحرير ترد غدا على الورقة المصرية وحماس تميل إلى الرد بعد عيد الفطر

09:24 - 12 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

أكدت مصادر رسمية في اللجنة التنفيذية لـ (م،ت،ف)، أن رد قيادة المنظمة على الورقة المصرية سوف يسلم في أقصى حد للقيادة المصرية غدا الأحد ، وتتضمن تثمين بالجهود المصرية لإنجاح الحوار الوطني وانهاء حالة الانقسام، اضافة الى مجموعة من المحددات حول ما ورد في الورقة المصرية حيث تشمل الرد على اربعة محددات، تتمثل اهمية تثبيت ما تم التوافق عليه في اجتماعات القاهرة خلال جلسات الحوار الوطني والبناء عليه، ورفض اية محاولات للانتقاص من مكانة ودور منظمة التحرير.

 

كما يؤكد رد المنظمة على وجوب عدم معارضة اية اجراءات مع القانون الاساسي للسلطة الوطنية، الامر الذي يعني في مضمون هذا البند رفض فكرة تاجيل الانتخابات التشريعية والرئاسية بصورة غير مباشرة.

 

وتتمسك قيادة المنظمة بموقفها الداعي الى قبول أي اتفاق يساهم في رفع الحصار عن الشعب الفلسطيني وعدم جلب حصار جديد على شعبنا.

 

واكدت عضو اللجنة التنفيذية، د.حنان عشراوي، اهمية التمسك باجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في موعدها باعتبار هذا الموعد يمثل استحقاقا دستوريا ويتطلب من الرئيس اصدار مرسوم رئاسي بهذا الخصوص للبدء بالتحضير والاستعداد لاجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية، مؤكدة في الوقت ذاته امكانية العمل على التحضير بنفس الاتجاه لعقد انتخابات المجلس الوطني في نفس الموعد.

 

في المقابل تميل حركة حماس تميل إلى تأجيل ردها على الورقة المصرية لما بعد عيد الفطر السعيد، وتشير مصادر مقربة ومحسوبة على حركة حماس انه لا يجوز التباكي على القانون الاساسي واللوائح والقوانين التي تحكم النظام السياسي وتتذرع بان القيادة السياسية الفلسطينية وحتى قادة الاحزاب عكفت طوال الفترة الماضية على خرق القوانين، بما في ذلك تمديد ولاية المجلس التشريعي السابق لفترة 10 اعوام.

انشر عبر