شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يختتم دورته التثقيفية حول المعالجة الصحفية لأزمة المياه

02:00 - 12 كانون أول / سبتمبر 2009


فلسطين اليوم: غزة

اختتم منتدى الإعلاميين الفلسطينيين باكورة دوراته التثقيفية التي تناولت موضوع المعالجة الصحفية لأزمة المياه في فلسطين، التي عقدها لمدة أسبوع متواصل في مقره بغزة، بمشاركة 42  صحفية من مختلف المؤسسات الإعلامية عدا عن الخريجات وطالبات الإعلام المهتمات.

وخلال حفل التكريم الذي نظمه المنتدى تقديرًا لجهود ثلة من خبراء المياه والإعلام الذين شاركوا في تدريب الصحفيات، أكد الصحفي عماد الإفرنجي رئيس منتدى الإعلاميين على نهج المنتدى الثابت والدائم في تطوير وصقل جميع الصحفيين ذكورًا وإناث، مشيدًا بالتزام الصحفيات، وتعاون المدربين الذين قدموا أفضل ما لديهم في سبيل نشر التوعية البيئية والمجتمعية حول المياه وما تشكله من أهمية واستراتيجية لدى الفلسطينيين، سيما وأنها من القضايا الشائكة والمعقدة  على طاولة التفاوض مع الإحتلال الإسرائيلي.

وشددّ الإفرنجي على أن منتدى الإعلاميين هو منتدى الجميع، وأُسس لخدمتهم، واعدًا المشاركات بتلبية رغباتهن من الدورات والتدريب والتثقيف.

من جانبهم عبر المدربون وهم د. عبد الفتاح عبد ربه المحاضر المساعد في قسم العلوم البيئية في الجامعة الإسلامية، د.م مصطفى الحاوي أستاذ الإدارة البيئية في جامعة الأقصى، و أحمد حلس مدير التوعية البيئية في سلطة جودة البيئية، وم. منذر شبلاق مدير مصلحة مياه الساحل، ود. طلعت عيسى المحاضر في قسم الصحافة والإعلام في الجامعة الإسلامية عن سعادتهم لمشاركتهم في دورة تدريبية تتطرق ولأول مرة لموضوع المياه، في سابقةٍ اعتبروها نوعية في عالم التدريب الإعلامي لجمهور الصحفيين، متمنيين دوام التفكير بهذه المنهجية في التعاطي مع الدورات التدريبية والتثقيفية، والإبتعاد عن التكرار والروتين في العمل الإعلامي، كما أوصوا بالإهتمام بشكل أكبر في الإعلام البيئي وعدم تهميشه لصالح الإعلام السياسي.

من جانبهن طالبن المتدربتان مها ساق الله وسمر الخضور في كلمةٍ لهن نيابةً عن المشاركات منتدى الإعلاميين وكافة التجمعات الإعلامية بالعمل الجاد والحثيث من أجل تطوير الوضع الإعلامي، بل والتدخل المباشر من قبل صناع القرار الإعلامي بشكلٍ يضمن للخريجات الجدد والطالبات التدريب في المؤسسات الإعلامية، بعيدًا عن الوساطة والمحسوبية ـ كما قالتا ـ

وأثنت المتدربات على الدورة وبرنامجها الذي تناول المواضيع التالية" المياه والبيئة من منظور إعلامي وصحفي، نظرة فاحصة لأزمة المياه في فلسطين،واقع وحلول، المياه العادمة، الآبار وأنواعها، والتلوث المائي ، إحصائيات ودراسات، مشاكل البيئة في قطاع غزة، كيف ندافع عن حقنا المائي إعلاميًا وسياسيًا وعلميًا والمياه في المفاوضات سيما في اتفاقية أوسلو ومدريد، إضافة إلى الرحلة التثقيفية حول آبار المياه وشبكات الصرف الصحي وبرك المياه العادمة والمعالجة في قطاع غزة.

وفي ختام حفل التكريم تم توزيع الشهادات على المشاركات، والدروع التكريمية على المدربين، في جوٍ غمرته السعادة والبهجة تكللت بإفطارٍ جماعي، كان له أثرًا طيبًا في غرس قيم التواصل الاجتماعي بين الحضور .

انشر عبر