شريط الأخبار

كتلة الصحفي الفلسطيني تنظم أمسيتها الرمضانية على شاطئ بحر غزة

01:52 - 12 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

نظمت كتلة الصحافي الفلسطيني أمسية رمضانية خاصة بحضور حشد كبير من الصحافيين وعائلاتهم في منتجع الساحل الأخضر على شاطئ بحر غزة، وذلك للعام الخامس على التوالي.

ورحب رئيس الكتلة ياسر أبو هين بالحضور، مثنياً على دور الصحافيين الفلسطينيين في نشر الصورة الحقيقية لما يجري على الأرض، وتضحياتهم في سبيل ذلك.

وقال إن هذه الأمسية الرمضانية الخامسة تأتي امتداداً لأنشطة الكتلة من أجل خلق جو من الألفة والتقارب بين الصحافيين، مثنياً على أهمية وجود مثل هذه الأنشطة لتدعيم الجسم الصحافي وتعزيز العلاقات بين الصحافيين الفلسطينيين.

واستذكر أبو هين الصحافيين الشهداء والجرحى الذين سقطوا خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، مؤكداً على أن الصحافي الفلسطيني قدم وما يزال يقدم، وما زادته الشدائد التي واجهها إلى صموداً وتصميماً لإيصال رسالة شعبه وقضيته إلى العالم.

وأشار إلى ملف الصحافيين المعتقلين، حيث أن الاحتلال الإسرائيلي ما يزال يعتقل عشرة صحافيين في سجونه، فيما غيبت سجون الأجهزة الأمنية في الضفة أربعة صحافيين آخرين، داعياً الله أن يكتب لهم الفرج القريب.

وعبر أبو هين عن تقديره للجان التي عملت على إخراج الأمسية الرمضانية الخاصة بالصحفيين وترتيبها، وشكر الجهات الداعمة لها وهي (جريدة الرسالة ،ومطبعة دار الأرقم، ومكتبة نعيم، ومكتبة اليازجي، وجمعية رسالة الخيرية)، وأشاد بدورها في دعم النشاطات الإعلامية المختلفة، وتمنى أن تكون الأمسية الرمضانية القادمة في باحات المسجد الأقصى وبمشاركة زملائنا الإعلاميين في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

وتخللت الأمسية الرمضانية التي لاقت إعجاب المشاركين من الإعلاميين والإعلاميات وذويهم فقرات فنية وترفيهية وعروض للدمى والمهرجين قدمتها فرقة أمجاد، ووصلات من الدبكة الشعبية، فيما أنشدت فرقة البيادر الفنية عدداً من الأناشيد، وتضمنت مسابقات ومشاركات فنية للصحافيين وأطفالهم وأسرهم.

انشر عبر