شريط الأخبار

البردويل : لا علاقة لنا بزيارة ميتشل إلى المنطقة ولا نعرف مضامينها

05:45 - 11 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

أعرب مصدر مسؤول في حركة "حماس"عن خشيته من أن تكون زيارة المبعوث الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط جورج ميتشل إلى المنطقة مدخلا لتنازلات فلسطينية جيدة من أجل تحريك عجلة السلام لتدوس ما تبقى أمامها من أشلاء القضية الفلسطينية.

وأوضح عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة "حماس" الدكتور صلاح البردويل أن "حماس" تنظر إلى زيارة ميتشل وإلى الدور الأمريكي بالكامل من منطلق فهمها للقضية الفلسطينية، وقال: "نحن فلسفتنا في "حماس"تنطلق من أن القضية الفلسطينية بحاجة إلى إنهاء الاحتلال وليست بحاجة إلى تحريك عجلة السلام، ذلك أن الحديث عن تحريك عملية السلام ليس إلا مجرد خدعة كبرى وغطاء ارتكبت إسرائيل تحته أبشع الجرائم بحق الشعب الفلسطيني منذ عام 1998، ونحن نريد عملية تحرير للأرض وانسحاب الاحتلال الإسرائيلي من أرضنا وحقنا في تقرير المصير".

وأضاف "في ضوء هذا الفهم سننظر إلى الرؤية الأمريكية المرتقبة ولأي جهد يريد الرئيس باراك أوباما القيام به حيال القضية الفلسطينية. أما زيارة ميتشل إلى المنطقة فلا علاقة لنا بها في "حماس" ولا نعرف مضامينها، ولا نراهن عليها إطلاقا".

وأشار البردويل إلى أن "حماس" تخشى من أن تؤدي زيارة ميتشل بالطرف الفلسطيني المفاوض إلى تقديم مزيد من التنازلات بحق الشعب الفلسطيني، وقال: "نحن نخشى من نتائج زيارة ميتشل إلى الأراضي الفلسطيني، لأننا لا نثق بقيادة رام الله ولا بقيادة عباس، نخشى من أي تحريك لعجلة السلام من شأنه أن يدوس ما تبقى من عناصر القضية الفلسطينية"، على حد تعبيره.

هذا ويصل المبعوث الخاص للإدارة الامريكية في الشرق الاوسط جورج ميتشل مساء السبت الى المنطقة، في محاولة منه للتوصل لحل يسمح بعقد لقاء ثلاثي بين الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الأمريكي باراك أوباما على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة نهاية الشهر الجاري في نيويورك.

انشر عبر