شريط الأخبار

المجدلاوي يستبعد إنهاء الانقسام دون ضغط جماهيري "بسبب إمتيازات السلطة لفتح وحماس"

08:13 - 11 تموز / سبتمبر 2009

 فلسطين اليوم-القدس العربي

اكدت مصادر فلسطينية مختلفة يوم أمس الخميس تلقي الفصائل الفلسطينية ورقة مقترحات مصرية لانهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي باجراء انتخابات في النصف الاول من العام القادم.

واكد جميل المجدلاوي عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطيني لـ'القدس العربي' الخميس توزيع الجانب المصري ورقة المقترحات على الفصائل الفلسطينية.واشار المجدلاوي بان المقترحات المصرية 'هي للدراسة' من قبل الفصائل الفلسطينية وليست مسودة اتفاق للتوقيع عليه لانهاء الانقسام الحاصل بين حركتي فتح وحماس.

وشدد المجدلاوي بان جميع الفصائل الفلسطينية على خلاف مع فتح وحماس مجتمعتين، مشيرا الى ان الحركتين تسعيان للحفاظ على امتيازاتهما في السلطة والاستئثار بها دون الالتفات لمصالح الشعب الفلسطيني على حد قوله.

واستبعد المجدلاوي امكانية قبول فتح وحماس بانهاء الانقسام الفلسطيني الحاصل ما بين قطاع غزة والضفة الغربية 'دون تدخل جماهيري يضغط على الحركتين للتخلي عن امتيازاتهما في السلطة استجابة لمصالح الشعب الفلسطيني، وللمصلحة الوطنية' المتمثلة في انهاء الانقسام واستعادة الوحدة.

واضاف مجدلاوي قائلا لـ'القدس العربي' 'دون دفع جماهيري وضغط على الحركتين للاستجابة للرؤية الوطنية المتمثلة في ضرورة انهاء الانقسام سنبقى ندور في مربع المحاصصة' في اشارة الى سعي الحركتين لضمان نصيبهما في السلطة.

وحول امكانية قبول الحركتين بالمقترحات المصرية لانهاء الانقسام، قال المجدلاوي لـ'القدس العربي' 'قيادتا الحركتين ليستا في وارد الرضوخ لمصالح الشعب الفلسطيني في ظل الامتيازات التي تتمتعان بها وتسعيان للحفاظ عليها من خلال استئثارهما بالسلطة، ولذلك انا ادعو باسمي وباسم الجبهة الشعبية الجماهير الفلسطينية للنزول للشوارع لتفرض على الحركتين الارادة الفلسطينية بعيدا عن الامتيازات الفصائلية'.

 

 

 

 

 

انشر عبر