شريط الأخبار

مستوطنون يقتحمون منزل عائلة الداودي بالقدس القديمة

11:30 - 10 حزيران / سبتمبر 2009

مستوطنون يقتحمون منزل عائلة الداودي بالقدس القديمة

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

اقتحمت مجموعة متطرفة من المستوطنين الإسرائيليين، اليوم، منزل عائلة الداودي في حوش الحلو بعقبة السرايا بالقدس القديمة.

 

وأفاد محمد زهير الداودي صاحب المنزل ان عملية الاقتحام تمت بعد كسر أقفال الأبواب الخارجية، وهي المحاولة الثانية للاستيلاء على المنزل خلال عشرة شهور، مشيرا الى ان المستوطنين استغلوا هذه المرة وجود صاحبة المنزل 'فاطمة' في الولايات المتحدة ووجوده هو بالعمل، موضحا ان الجيران ابلغوه بوجود مستوطنين في منزله، حيث سارع حينها لمنزله وقام بإبلاغ الشرطة وتقدم بشكوى لها والتي قامت بدورها بإخلائهم من المنزل.

 

ويتكون المنزل من طابقين، يضم الطابق الأول ثلاث غرف، أما الطابق العلوي فيضم غرفة وساحة خارجية، وتعيش عائلة الداودي في المنزل منذ 1930 ويدفعون إيجار المنزل بشكل منتظم.

 

وقال الداودي: 'ان الصراع على المنزل بدأ عام 1990 بعد ترميمه من قبل بيت الشرق، حيث تم رفع قضية ضد العائلة لترميمها المنزل بدعوى 'تغير المعالم' من قبل ما يسمى حارس املاك الغائبين، وفي عام 1990 صدر قرار من محكمة الصلح يقضي بأن الطابق السفلي هو أجار محمي للعائلة، اما الطابق الثاني فهو اجار غير محمي، وحينها تم رفع أجرة المنزل من 10 دنانير بالسنة الى الف شيقل بالشهر.

 

وتابع: 'بعد عدة أعوام تم شراء المنزل من يهودي ذو أصول أميركية ومنذ ذلك الحين يحاولون الاستيلاء على الطابق العلوي وإخراجنا منه مستغلين القرار بانه أجار غير محمي، موضحا انه تم إغلاق الطابق مطلع العام الجاري لحين صدور قرار من المحكمة، وكانت اخر جلسة في 7-7-2009  وتم تأجيلها الى 3-11-2009، وتفاجئنا اليوم باقتحام المنزل'.

 

وأوضح الداودي انه رفض عروض إسرائيلية مغرية لشراء المنزل وانه سيتصدى لمحاولات الاستيلاء عليه، واصفا عملية الاقتحام بالطريقة اللصوصية والابتزازية.

انشر عبر