شريط الأخبار

لجان خدمات مخيمات الضفة تستمر في اضرابها

11:38 - 10 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم-رام الله

قال الناطق الرسمي باسم مخيمات اللاجئين في وسط الضفة عماد ابو سمبل ان اللجان الشعبية لخدمات اللاجئين ماضية في خطواتها الاحتجاجية على التقليصات التي تنتهجها وكالة الغوث الدولية.

و أكد ابو سمبل في تصريحات صحافية له ان اللجان مصرة على الاستمرار في الاضراب في ظل انتهاج وكالة الغوث الدولية لسياسية التقليصات في كافة الخدمات التي تقدمها للاجئين الفلسطنيين و  الممنهجة في كافة مجالات عمل وكالة الغوث الدولية.

 

 و تابع ابو سمبل انه لم يعد هناك خيار امام اللجان الشعبية في الضفة الغربية الا الاتجاه نحو الاضرابات و التي بدأت في الشمال و ستمتد خلال الايام القادمة نحو الوسط و الجنوب.

 

و اعتبر أبو سمبل ان احتجاج اللجان جاء على تقليص وكاله الغوث الدولية الخدمات المقدمة من قبلها بمجال الصحة و التعليم والمواد الغذائية و اعمال التنظيفات داخل المخيمات و التي تقلص عام بعد عام بقرارات من وكالة الغوث الدولية.

 

 

 

وقال ابو سمبل ان الهدف الرئيس من هذه التقليصات تصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين في كافة انحاء الضفة الغربية.

 

و عما اذا كان هناك  اي اتصالات  بين اللجان الشعبية وادارة الوكالة قال ابو سنبل:" ليس هناك اي تواصل، نحن ابلغنا الوكالة بالاضرابات التي بدأت في منطقة الشمال ( نابلس، طولكمرم، و قلقيلية) و ان هذه الاضرابات ستنتشر في الضفة الغربية بشكل ممنهج الا اننا لم نتلق أي رد من قبل الوكالة".

 

و تابع الناطق باسم اللجان الشعبية ان اللجان أبلغت كافة الجهات المسؤولة في فلسطين و في مقدمتها السلطة و المنظمة، و تم اطلاعهم على حجم التقليصات الحاصلة و التي لم يعد بالامكان السكوت عنها، و خطورتها على الوضع الداخلي للمخيمات و اللاجئين.

 

واضاف ابو سمبل:" نحن ندرك تماما ان هذه التقليصات المتدرجة الهدف منها تمرير القرارات دون اي ضجة إعلامية، و نحن باضرابنا نحاول ان نحرك هذه القضية على كافة المستويات، الى جانب عدم وجود اي خيارات اخرى امامنا.

 

و تساءل ابو سمبل اذا ما كانت هذ الخطوات الإحتجاجية الحضارية ستأتي بنتيجة او لا، و لكن ليس هناك خيار امام اللاجئين سوى الاضراب لايصال صوتهم".

 

 

انشر عبر