شريط الأخبار

اليوم: إسرائيل ستقرر المسموح والمحظور في ضرب الفلسطينيين عند اعتقالهم

10:55 - 10 تموز / سبتمبر 2009

اليوم: إسرائيل ستقرر المسموح والمحظور في ضرب الفلسطينيين عند اعتقالهم

فلسطين اليوم- القدس

ذكرت صحيفة "يديعوت" الإسرائيلية، أن قائد المنطقة الوسطى الإسرائيلي غادي شماني سيمثل اليوم، أمام المحكمة العسكرية الإسرائيلية في يافا ليشرح سياسة اعتقالات الجيش الإسرائيلي للفلسطينيين لدى الجيش الإسرائيلي.

 

وبينت أن شماني سيدلي بشهادة في محاكمة الملازم أدام ملول، حيث يتهم ضابط في لواء كفير بضرب فلسطيني مكبل أثناء اعتقاله في الضفة الغربية.

 

وأضافت أنه في إطار المحاكمة دعي كذلك للإدلاء بالشهادة قائد اللواء، العقيد ايتي فيروب، الذي دافع عن الضابط معتبراً أن، "صفعة أو ضربة في الظهر أو الصدر، وأحياناً ضربة ركبة أو خنقة لغرض التهدئة هو أمر معقول" وتساءل، "هل هناك جدول يقول ما هو مسموح وما هو محظور؟ لا، ولا يمكن أن يكون".

 

قائد المنطقة شماني لم يستطب هذا التعبير من قائد اللواء ووبخه. واليوم يأتي دور شماني نفسه ليشرح لماذا وبخ الضابط وليروي ما هو مسموح وما هو محظور على الجنود عمله في أثناء النشاط في المناطق. وستكون هذه أول مرة يقدم فيها لواء في الجيش الإسرائيلي تفاصيل عن القواعد للحملات.

 

وذكرت أن محامي ملول، العقيد احتياط سامي كوهين، الذي سيحقق مع اللواء شماني قال، انه سيطلب من قائد المنطقة أن يشرح كيف يحتمل أن يقول قائد الكتيبة وقائد اللواء للجنود أنه مسموح الضرب، ولكن عندما يفعلون ذلك يقدمهم الجيش الإسرائيلي إلى المحاكمة.

 

 ويقول كوهين 'لا شك لدي بان المقاتلين الذين يقدمون اليوم  إلى المحاكمة يدفعون ثمن الغموض وثمن مجتمع غير مستعد لان ينظر بشجاعة بعيون مفتوحة إلى ثمن المواجهة اليومية للجيش الإسرائيلي في المناطق'

انشر عبر