شريط الأخبار

مركز حقوقي: وضع صيادي غزة مأساوي.. فقر وبطالة وحرمان

10:24 - 10 حزيران / سبتمبر 2009

مركز حقوقي: وضع صيادي غزة مأساوي..وانتهاكات متواصلة يمارسها الاحتلال بحقهم

فلسطين اليوم- غزة

أصدر المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، مؤخراً، تقريراً بعنوان "الاعتداءات الإسرائيلية على الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة"، تناول فيه نتائج الاعتداءات الإسرائيلية على صيادي القطاع وقطاع الصيد البحري خلال الفترة من أول حزيران 2008 حتى نهاية آب 2009.

 

ويرصد التقرير التداعيات الخطرة الناجمة عن تدمير مرافئ الصيد البحري ومنع الصيادين من ركوب البحر وممارسة مهنة الصيد خلال فترة العدوان الحربي الإسرائيلي الشامل على قطاع غزة، والتي اعتبر أنها ترتقي لكونها انتهاكات جسيمة.

 

ويخلص التقرير إلى أن صيادي القطاع باتوا يعيشون أوضاعاً مأساوية، حيث تتدهور حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية بشكل مستمر جراء الحصار البحري المفروض على القطاع، الذي يحول دون تطوير أوضاعهم المعيشية وأفراد أسرهم، ويكرس انتهاك حقهم في التمتع بمستوى معيشي لائق، ومعاناتهم من الفقر والبطالة والحرمان.

 

ويتضمن التقرير تصنيفاً للانتهاكات التي اقترفتها القوات المحتلة ضد صيادي القطاع، ويرصد انتهاكات الحق في الحياة والأمن والسلامة، بما في ذلك استشهاد صياد، وإصابة 8 صيادين آخرين بجروح مختلفة.

 

كما يشمل التقرير رصد عمليات القوات البحرية المحتلة العسكرية شبه اليومية، وقيام أفرادها بترويع الصيادين وإرهابهم، عبر إطلاق النيران باتجاههم في عرض البحر وإصابتهم أو اعتقالهم أو محاصرتهم وتدمير أو مصادرة قواربهم ومعدات الصيد الخاصة بهم.

 

وتناول التقرير اعتقال القوات البحرية المحتلة 55 صياداً، إضافة إلى 3 متضامنين أجانب في عرض بحر قطاع غزة خلال الفترة التي يغطيها التقرير، علاوة على مصادرة 31 قارباً للصيد وعدد من شباك الصيد.

 

ويشير التقرير بشكل خاص إلى تشديد الحصار البحري وتقييد حركة صيادي القطاع ومراكبهم في أضيق نطاق، بالتزامن مع تشديد السلطات الحربية المحتلة لإجراءات الحصار والإغلاق الشامل الذي تفرضه على معابر قطاع غزة.

ورصد التقرير منع صيادي القطاع من الصيد بشكل تام خلال فترة العدوان الحربي على القطاع، وتقليص المساحة المسموح للصيادين بالوصول إليها من 6 أميال بحرية خلال عام 2008 إلى 3 أميال بحرية فقط منذ بداية العام الحالي.

 

ويتناول التقرير أثر الحصار على إعادة إعمار وتأهيل البنية التحتية لقطاع الصيد.

 

ودعا المركز المجتمع الدولي، خاصة الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 والخاصة بحماية المدنيين زمن الحرب، إلى التدخل الفوري والضغط على السلطات الحربية الإسرائيلية المحتلة لوقف انتهاكاتها ضد الصيادين.

 

انشر عبر