شريط الأخبار

الأسرى بغزة: الأسير محمد زيادة يدخل عامه الثالث والعشرين في سجون الاحتلال

10:06 - 10 تموز / سبتمبر 2009

الأسرى بغزة: الأسير محمد زيادة يدخل عامه الثالث والعشرين في سجون الاحتلال

فلسطين اليوم - غزة

أفادت وزارة شئون الأسرى والمحررين في غزة اليوم الخميس أن الأسير محمد منصور عبد المجيد زيادة (57عاماً) من مدينة اللد داخل الأراضي المحتلة عام 1948 أنهى عامه الثاني والعشرين، ودخل الخميس عامه الثالث والعشرين في سجون الاحتلال.

 وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الأسير زيادة الملقب "بالمنص" بتاريخ 10/9/1987، وذلك بتهمة إلقاء قنبلة يدوية على باص للجيش، وحكم عليه بالسجن المؤبد، أمضي منها إلى الآن(22عاماً) متنقلاً بين السجون ، حيث يعتبر من قادة الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال.

 

وأشار مدير الإعلام بالوزارة رياض الأشقر في بيان وصل"صفا" نسخة عنه، إلى أن زيادة ينتمي إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وهو متزوج ولديه سبعة من الأبناء، و يعاني من مرض السكري.

 

وأوضح أنه تم استثناء الأٍسير زيادة من صفقات الإفراج التي تمت بين "إسرائيل" والسلطة الفلسطينية بعد اتفاق أوسلو عام 1994، وكذلك صفقات "حسن النوايا" التي جرت خلال انتفاضة الأقصى، بحجة أنه من مواطني الكيان الإسرائيلي ولا يتمتع شأنه شأن كل أسرى القدس والداخل من الامتيازات التي يتمتع بها المعتقلين الإسرائيليين.

 

وذكر الأشقر أن الأسير مخلص أحمد محمد برغال من مدينة اللد المحتلة أيضاً ينهي غداً الجمعة عامه الثاني والعشرين، ويدخل عامه الثالث والعشرين في سجون الاحتلال، حيث أنه معتقل منذ 11/9/1987، ومحكوم بالسجن المؤبد .

 

وبين الأشقر أن هناك (20) أسيراً من أسرى الأراضي المحتلة عام 48 أمضوا أكثر من (15عاماً) في السجون، بينهم (16) أسيراً أمضوا أكثر من (20عاماً).

 

وناشدت وزارة الأسرى الفصائل الفلسطينية التي تحتجز الجندي شاليط بإدراج أسماء أسرى 48 وأسرى القدس ضمن صفقة التبادل، حيث سيعطى إطلاق سراحهم زخم وصدى كبير للصفقة.

 

 

انشر عبر