شريط الأخبار

هنية :"أموال الدعم الدولي لشعبنا مغشوشة سياسياً وتذهب بعيداً عن واقعه"

09:52 - 10 حزيران / سبتمبر 2009

هنية :"أموال الدعم الدولي لشعبنا مغشوشة سياسياً وتذهب بعيداً عن واقعه"

 

فلسطين اليوم – غزة

دان رئيس حكومة غزة إسماعيل هنية ما يترتب على المؤتمرات الدولية المنعقدة بين الحين والآخر بحجة تقديم الدعم للشعب الفلسطيني، مؤكداً أن الدعم كله يذهب في مسارات وقنوات بعيدة عن حقيقة وواقع وظروف ومعاناة الشعب الفلسطيني.

 

وقال هنية خلال إفطار جماعي أمس، مع عائلات الشهداء والجرحى والأسرى في شمال غزة، "إن هذه الأموال مغشوشة سياسياً لأنه مطلوب مقابلها تنازل عن الأرض والسيادة والقدس ويكون مقابل ذلك ضرب لعوامل الصمود والمقاومة والمجاهدين كما يحصل بالضفة الغربية".

 

وأضاف خلال الإفطار الذي أقيم في مدرسة الفالوجا بحضور قادة حركة حماس ونوابها وعدد من الشخصيات الاعتبارية "صحيح أن المال لدينا قليل لكن العزة لدينا كثيرة، وكرامتنا عظيمة، ولدينا من الرجال إذا ما أردوا خلع الجبال خلعوها". على حد وصفه.

 

وتعهد بأن حكومته ستعيد بناء كافة المنازل والمساجد التي دمرها الاحتلال، وقال: "سنعيد تشييد المساجد ومنازل أبناء شعبنا التي دمرت وقصفت لأن المال لن يكون عقبة ".

 

وعبر هنية عن سعادته بلقائه على مائدة واحدة عائلات الشهداء والجرحى والأسرى، مؤكداً على صمود أهل غزة أمام ضربات الاحتلال خاصة في الحرب الأخيرة، وكذلك على صمود الحكومة وثبات المقاومة.

 

وقال: "جاء العدو بطائراته ودباباته وبوارجه لكي يضرب غزة ويسقط الحكومة وينهي مشروع المقاومة وينشر الضعف والهوان والخوف في صفوف أبناء شعبنا الفلسطيني، ولكن الله سبحانه وتعالى رد كيده إلى نحره، ونصر شعبنا الفلسطيني في معركة الفرقان".

 

وأضاف:"وقف شعبنا بكل وثبات وإيمان وإرادة وعزيمة وتصدى لهذا العدو فسقط منا آلاف الشهداء والجرحى ولكن ما خارت عزائمنا وقوانا وما انكسرت إرادتنا، بل نصرنا الله سبحانه وتعالى وعصمنا من الزلل في الميدان والسياسة وفي المواقف".

ولفت هنية أنه يستبشر خيراً بالنسبة للأسرى والمعتقلين القابعين خلف قضبان الاحتلال، مؤكداً على أن إطلاق سراحهم قريب، وأضاف "ستعم الفرحة كل بيت فلسطيني بعز عزيز وذل ذليل، وسيخرج الأسرى في نهاية المطاف من سجون الاحتلال رغم أنفه ليعودوا إلى أهلهم وأحبتهم".

 

 

انشر عبر