شريط الأخبار

"مشعل" يتوقف بالقاهرة ويلتقي نائب سليمان.. وأبو مرزوق: سنرد إيجابا على الورقة المصرية

08:41 - 10 تموز / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم-قسم المتابعة

باتت أيام ما بعد العيد مرتقبة على الساحة الفلسطينية والعربية، إذ استبشرت شخصيات فلسطينية مطلعة بحوار القاهرة ونتائجه الإيجابية على المصالحة.

 

من جهته، أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الدكتور موسى أبو مرزوق في حديث خاص لــ صحيفة «عكاظ» السعودية أثناء زيارة وفد الحركة إلى القاهرة، أن الحركة سوف ترد بإيجابية على الورقة المصرية ومن ثم تقدمها القاهرة إلى الفصائل الفلسطينية خلال الأيام المقبلة.

 

وقال إن مباحثات القاهرة بين حماس والقيادة المصرية تركزت على ضرورة التوصل لمصالحة شاملة قبل التوجه إلى الانتخابات الرئاسية والتشريعية، مشيرا إلى معارضة حماس توجهات فتح والسلطة الفلسطينية الرامية لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية قبل التوصل إلى إنهاء جميع الملفات العالقة، محذرا من أن ذلك يعني إجراء الانتخابات في الضفة الغربية فقط، وعدم مشاركة الفلسطينيين في غزة وفي الخارج، وهو ما يكرس الانفصال بين الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

وحول جولة الحوار، شدد أبو مرزوق على جاهزية حماس لإنجاحها قائلا: إننا قدمنا الكثير من التنازلات من أجل إنجاح الحوار الفلسطيني، وعندما كانت تتعقد الأوضاع في الحوار الفلسطيني كانت حماس تقدم بدائل حتى يصل الحوار الفلسطيني إلى محطته الأخيرة.

 

ودعا أبو مرزوق إلى بلورة موقف عربي موحد مقابل التشدد الإسرائيلي في عملية السلام، لافتا إلى أن أي محاولات للتطبيع مع إسرائيل ستضر بالقضية الفلسطينية ضررا بالغا.

 

وفي ملف الجندي شاليط أفصح أن التطور الجديد في هذا الملف هو دخول الوساطة الألمانية بجانب الجهود المصرية لإنهاء ملف شاليط، لكن حتى الآن لم يجر تناول المشكلات التي تتعلق بالأسماء وغيرها من التفاصيل التي تحرص وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى تسريبها لوسائل الإعلام.

 

وأعرب عن رغبة حماس بالانفتاح والحوار مع جميع الأطراف الدولية ما عدا إسرائيل، وأنها تشترط فقط أن تكون العلاقات مع هذه الدول تأتي على قاعدة البحث عن حلول وليس وضع الشرط على حماس والشعب الفلسطيني.

 

من جهة ثانية،توقف بمطار القاهرة الليلة الماضية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) خالد مشعل قادما من العاصمة السودانية الخرطوم على رأس وفد في طريقه لدمشق.

 

وأجرى مشعل خلال توقفه بصالة كبار الزوار بمطار القاهرة والذي استغرق أكثر من ساعتين مباحثات مع نائب الوزير المصري عمر سليمان لاستكمال المباحثات التي أجراها رئيس المكتب السياسي لحماس خلال زيارته التي قام بها لمصر السبت الماضي والتي التقى خلالها الوزير عمر سليمان وعمرو موسى أمين عام جامعة الدول العربية.

 

وكان مشعل قد بدأ جولة شملت قطر والسودان حيث بحث مع قادة البلدين آخر تطورات الوضع في الاراضي الفلسطينية خاصة الاعداد لجولة الحوار القادمة بين الفصائل الفلسطينية لتحقيق المصالحة الفلسطينية.

 

وتزامنا مع تلك الزيارة ، تسلمت حركتا "فتح" و"حماس" يوم أمس الأربعاء الرؤية المصرية لتحقيق مصالحة وطنية فلسطينية وإنهاء الانقسام الداخلي في الحوار الذي ترعاه مصر منذ آذار/مارس الماضي.

 

وقدمت مصر إلى الفصائل الفلسطينية "ورقة مقترحات جديدة " من أجل إنهاء الانقسام في محاولة منها لرأب الصدع والخلل الحاصل في الساحة الفلسطينية بهدف إيجاد فرص لتقريب وجهات النظر بين كافة الأطراف المتنازعة وتوحيد البيت الداخلي الفلسطيني - الفلسطيني.

 

انشر عبر