شريط الأخبار

الفلسطيني يدعو للضغط على إسرائيل لوقف انتهاكاتها ضد الصيادين

04:12 - 09 تموز / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

دعا المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان المجتمع الدولي إلى التدخل الفوري والضغط على السلطات الحربية الإسرائيلية لوقف كافة انتهاكاتها ضد الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة، بما في ذلك السماح لهم بحرية ركوب البحر في داخل المياه الإقليمية للقطاع، وممارسة الصيد، والإفراج عن أية معدات، كقوارب الصيد وأدوات ومعدات الصيد التي تمت مصادرتها خلال الفترة الماضية، وجبر الضرر وتعويضهم عن الخسائر المادية التي نجمت عن تلك الاعتداءات.

ودعا المركز في تقرير أصدره عن" الاعتداءات الإسرائيلية على الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة"، تناول فيه نتائج الاعتداءات الإسرائيلية على صيادي القطاع وقطاع الصيد البحري، وذلك خلال الفترة من 1/6/2008 وحتى 31/8/2009 المجتمع الدولي إلى رفع الحصار الشامل المفروض على القطاع من أجل إدخال المعدات اللازمة لأعمال تأهيل وصيانة مرافئ الصيد والمراكب التي تعرضت إلى التدمير، وتوريد قطع الغيار، الأدوات والمعدات للبدء في أعمال صيانة مرافق الصيد البحري.

ورصد التقرير التداعيات الخطرة الناجمة عن تدمير مرافئ الصيد البحري, ومنع الصيادين من ركوب البحر وممارسة مهنة الصيد خلال فترة العدوان الحربي الإسرائيلي الشامل على قطاع غزة، والتي ترتقي لكونها انتهاكات جسيمة.

ولخص التقرير إلى أن صيادي القطاع باتوا يعيشون أوضاعاً مأساوية، حيث تتدهور حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية بشكل مستمر، وذلك جراء الحصار البحري المفروض على القطاع، والذي يحول دون تطوير أوضاعهم المعيشية وأفراد أسرهم.

وتضمن التقرير تصنيفاً للانتهاكات التي اقترفتها القوات المحتلة ضد صيادي القطاع، ويرصد انتهاكات الحق في الحياة والأمن والسلامة، بما في ذلك مقتل صياد وإصابة 8 صيادين آخرين بجروح مختلفة.

وشمل التقرير رصد عمليات القوات البحرية المحتلة العسكرية داخل مياه القطاع شبه اليومية، وقيام أفرادها بترويع الصيادين وإرهابهم، عبر إطلاق النيران تجاههم في عرض البحر وإصابتهم أو اعتقالهم، أو محاصرتهم، وتدمير أو مصادرة قواربهم ومعدات الصيد الخاصة بهم.

ورصد التقرير اعتقال القوات البحرية المحتلة لـ 55 صياد، بالإضافة إلى 3 متضامنين أجانب في عرض بحر قطاع غزة خلال الفترة التي يغطيها التقرير، مشيرا إلى قيام القوات البحرية المحتلة بـ 16 حالة، قامت بموجبها القوات البحرية بمصادرة 31 قارب صيد، وعدد من شباك الصيد.

ورصد التقرير منع صيادي القطاع من الصيد بشكل تام خلال فترة العدوان الحربي على القطاع، وتقليص المساحة المسموح للصيادين الوصول إليها في عرض البحر، وبشكل كبير، من 6 أميال بحرية خلال عام 2008 إلى 3 أميال بحرية فقط منذ بداية العام الحالي.

وتناول التقرير أثر الحصار الشامل المفروض على قطاع غزة على إعادة إعمار وتأهيل البنية التحتية لقطاع الصيد، ومنع توريد كافة المعدات والأدوات اللازمة لتأهيل وصيانة مرافئ الصيد، المراكب والقوارب التي دمرت أو أصيبت بأضرار جسيمة وتوقف مشاريع الصيانة وتوريد الشباك، والممولة من قبل جهات دولية عديدة.

انشر عبر