شريط الأخبار

الأهلي في مواجهة صعبة مع طلائع الجيش

03:08 - 09 تموز / سبتمبر 2009

 

 

فلسطين اليوم/ وكالات

 

تبرز المواجهة بين الأهلي بطل المواسم الخمسة السابقة وطلائع الجيش في الجولة الرابعة من الدوري المصري لكرة القدم بعد الموقعة النارية بينهما في آخر الموسم الماضي والتي كادت تطيح بآمال الأهلي قبل أن ينجح في العبور منها إلى المباراة الفاصلة مع الاسماعيلي.

 

تنطلق مباريات الجولة الرابعة من الدوري المصري لكرة القدم بعد توقف مرتين خلال ثلاثة أسابيع بسبب ارتباطات المنتخب، وتشهد الجولة غياب ستة مدربين جدد رغم مرور ثلاثة أسابيع فقط بعد الإطاحة بأنور سلامه من انبي ودي كاستال من الزمالك وطه بصري من الاتحاد السكندري ونيبوشا فوكوفيتش من الاسماعيلي وبيرتالان بيشكي من المصري وشريف الخشاب من المحلة.

 

ويلعب غداً الزمالك مع الاتحاد السكندري، وغزل المحلة مع المنصورة، وتستكمل المرحلة الجمعة بلقاء طلائع الجيش مع الأهلي، والاسماعيلي مع المقاولون، والجونة مع بتروجيت، واتحاد الشرطة مع بترول أسيوط.

 

وتأجلت مباراتا انبي مع الإنتاج الحربي، وحرس الحدود مع المصري بسبب الارتباط بكأس الاتحاد الأفريقي في 27 من الشهر الجاري.

 

استعد الأهلي صاحب المركز الثاني بفارق الأهداف عن بتروجيت برصيد سبع نقاط جيداً لمواجهة طلائع الجيش المتحفز في المركز السابع برصيد أربع نقاط وذلك بترتيب أوراقه وإعادة حساباته عن طريق تجهيز البدلاء اثر إصابة محمد أبو تريكه واحمد حسن وحسام عاشور ومصطفي شبيطة.

 

طلب حسام البدري المدير الفني للأهلي من اللاعبين التركيز على اللمسة الواحدة ونقل الكرة بسرعة على الجانبين لفك التكتل الدفاعي المتوقع من لاعبي الطلائع، مع الحرص على الارتداد السريع خشية المفاجآت من الهجمات المرتدة السريعة التي من المتوقع أن يعتمدها طلائع الجيش للحد من خطورة مهاجمي الأهلي.

 

التقى الفريقان 11 مرة في تاريخهما، ففاز الأهلي في تسعة لقاءات وتعادلا مرتين.  ورغم تفوق الأهلي على منافسه، فان مباريات الفريقين تشهد حالة من القوة والسخونة والندية خاصة في الفترة الأخيرة لما يملكه كل منهما من مفاتيح لعب قادرة على فك الخطط الدفاعية، فالأهلي يعتمد على مهاجمه الليبيري فرانسيس ومحمد بركات العائد بقوة واحمد فتحي، وطلائع الجيش على الهجمات المرتدة التي ينفذها بمهارة الغاني بابا اركو وعبد الستار صبري مع انطلاقات المدافع الأيمن محسن هنداوي.

 

الزمالك - الاتحاد

 

أما في مباراة الزمالك والاتحاد، فقد وضع مدرب الأول الفرنسي هنري ميشيل خطة لاصطياد الثاني بعد سلسلة من المباريات الودية اختتمها أمام طنطا واختبر فيها كل اللاعبين للوقوف على التشكيلة الأمثل للفوز بأول مباراة له مع الفريق منذ هروبه في أيلول/سبتمبر 2007، وهي محاولة لمصالحة جماهير الزمالك والرد على المشككين في قدرته على قيادة الفريق الى منصة التتويج الغائب عنها منذ سبع سنوات، باستثناء فوزه بكأس مصر العام الماضي في غياب الكبار.

 

لعب الفريقان في آخر عشر سنوات 22 مباراة ففاز الزمالك 16 مرة مقابل مرتين للاتحاد آخرها في شباط/فبراير 2009.

 

يغيب عن الزمالك محمود عبد الرازق شيكابالا ومحمود فتح الله وعمرو زكي.

 

ويدخل الاتحاد السكندري المواجهة تحت قيادة مديره الفني الجديد البرازيلي كابرال والذي قام بتدريب الزمالك عام 2003 وحصل معه على الكأس السوبر الأفريقية.

 

ويلعب الاتحاد في ظل غياب أبرز لاعبيه محمود صبحي وشادي محمد لاعب الأهلي السابق ومحمد المرسي المنتقل من الزمالك علي سبيل الإعارة لمدة سنة.

 

الجونة - بتروجيت

 

ويستضيف الجونة الوافد الجديد لدوري الأضواء بتروجيت المتصدر بسبع نقاط في مباراة تصب في صالح الأخير لما يملكه من لاعبين على قدر من المهارة، رغم غياب السيد حمدي الذي أصيب في مباراة المنتخب الأخيرة أمام رواندا في تصفيات كأس العالم، لكن الفريق يمتلك أسلحة هجومية جيدة كوليد سليمان ومحمود عبد الحكيم والغاني اريك بيكوي ومحمد شعبان.

 

ويدخل الاسماعيلي مباراة المقاولون وعينه على النقاط الثلاث إذا أراد أن يكون بين الكبار بعد توقف رصيده عند النقطة الثالثة في المركز الثالث عشر في ظل وجود المدير الفني الجديد عماد سليمان بعد الإطاحة بالصربي نيبوشا.

انشر عبر