شريط الأخبار

لجنة حكومية تحذّر من تفاقم الأزمة الإنسانية بغزة وتدعو لتسيير قوافل إغاثية

02:28 - 09 تموز / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

حذر حمدي شعت، مسؤول اللجنة الحكومية لكسر الحصار عن غزة، من تفاقم أزمة إنسانية خطيرة إذا ما استمر الوضع كما هو عليه جراء إغلاق المعابر، محملاً في الوقت ذاته الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان مسؤولية تفاقم الوضع الإنساني في القطاع.

ودعا شعث المتضامنين الأجانب إلى تسيير قوافل جديدة من البر والبحر لكسر الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ ما يقارب ثلاث سنوات.

وقال شعت في تصريح مكتوب اليوم الأربعاء: "إن من شأن القوافل التضامنية التخفيف من العزلة السياسية على القطاع والتخفيف من وطأة الحصار المفروض عليه".

واعتبر شعث ترك أكثر من مليون ونصف مليون مواطن تحت حصار جائر بهذا الشكل "ينفي حقيقة القيم التي ينادي بها من يدعون أنهم مدافعون عن حقوق الإنسان".

وأكد أن لجنته تجري اتصالات مستمرة مع متضامنين أجانب وعرب من أجل حثهم على تسير قوافل مساعدات، لافتاً النظر إلى أن هناك وعوداً من بعض الجهات لتسير قوافل في الأيام القادمة. وشدد على أن المواطنين بحاجة ماسة إلى مثل هذه القوافل خاصة في الأوقات التي يعيشون فيها مناسبات شهر رمضان وقرب حلول عيد الفطر وما تتطلبه من احتياجات.

وأعرب شعت عن تقديره الشديد لكل الجهود التي يقوم بها المتضامين وكل المؤمنين بحقوق الشعب الفلسطيني، والرافضين للحصار المفروض على قطاع غزة

انشر عبر