شريط الأخبار

بعد مسلسل "سيدنا يوسف"..التميمي يؤكد حرمة تجسيد شخصيات الرسل والأنبياء والملائكة

12:07 - 09 تشرين أول / سبتمبر 2009

بعد مسلسل "سيدنا يوسف"..التميمي يؤكد حرمة تجسيد شخصيات الرسل والأنبياء والملائكة

فلسطين اليوم- رام الله

أكد قاضي قضاة فلسطين رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي الدكتور تيسير التميمي اليوم الأربعاء، حرمة تجسيد شخصيات الأنبياء والرسل والملائكة عليهم السلام في الأعمال الأدبية والفنية من مسلسلات وأفلام ورسوم وغيرها، معتبراً ذلك "امتهان لهم ونيل من ديننا وعقيدتنا".

 

يشار إلى أن قناة المنار الفضائية مسلسل سيدنا يوسف عليه السلام الذي "يجسد شخصية سيدنا يوسف وسيدنا يعقوب عليهما السلام وشخصية جبريل وملك الموت.

 

وقال التميمي:"إن الله عز وجل الذي اصطفى رسله عليهم السلام لتبليغ رسالاته؛ عصمهم سبحانه من تمثل الشيطان بهم، وهذه العصمة مانعة من تمثل أي إنسان بهم، لذا يجب إبعادهم عن أية شائبة تمس أشخاصهم، وعن وضعهم في موضع المشابهة أو المضاهاة، أما الملائكة فهم من عالم الغيب الذي استأثر الله بعلمه فلم يطلعنا عليه لا في القرآن الكريم ولا في السنة النبوية الشريفة".

 

وأشار الدكتور التميمي إلى أن مكانة وقدسية الأنبياء والرسل عليهم السلام تقتضي احترامها وحرمة المساس بها ، فالإيمان بهم ركن من أركان الإيمان ، قال تعالى { آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله } البقرة 285 ، لذا فإن تجسيد شخصياتهم يحطم هذه المكانة ويهز صورتهم المثالية وقيمتها ، وفيه إنقاص لحقهم وتطاول عليهم'.

 

وفسر التميمي ذلك "لم نشاهد الأنبياء والرسل أو الملائكة، مما يعني أن تجسيد شخصياتهم ـ وبالأخص في المسلسلات والأفلام ـ لن يكون مطابقاً للواقع، لاستحالة تصويرهم بأشكالهم وملابسهم وحركاتهم وأصواتهم الحقيقية، وأية محاولة لذلك هي افتراء عليهم مهما بلغ فيها الاجتهاد، بل هو كذب عليهم، وهو محرم لقوله صلى الله عليه وسلم { من كذب عليَّ متعمدًا فليَتَبوأ مقعده من النار } رواه البخاري، وسيكون ذريعة لمزيد من الإساءات إليهم وإلى رموزنا الدينية ومقدساتنا'.

 

وحث التميمي على مقاطعة هذه الأعمال والامتناع عن مشاهدتها لما 'تنطوي عليه من استخفاف بالقيم الدينية واستهانة بالأحكام الشرعية".

انشر عبر