شريط الأخبار

القسام: الرد على أي تصعيد إسرائيلي لن يكون بالكلمات بل بالنار والحديد

10:24 - 09 كانون أول / سبتمبر 2009


فلسطين اليوم : غزة

أكدت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" أن الرد على أي تصعيد إسرائيلي لن يكون بالكلمات بل بالنار والحديد، فالعدو لا يفهم إلا لغة القوة.

وقالت الكتائب على لسان أبو عبيدة المتحدث باسمها في تصريحٍ نشره موقعها على الإنترنت،:" لا سبيل سوى المقاومة والجهاد ضد هذا الاحتلال البغيض، ومن يظن بأن هناك طريقة أخرى للتعامل مع العدو فهو واهم وأعمى".

وأضاف:" أن أي تصعيد هو حلقة في منهج صهيوني واضح ومدروس قائم على أساس استمرار الحرب ضد شعبنا والتي بدأت منذ الاحتلال وحتى يومنا هذا، وفي الآونة الأخيرة بات قادة العدو يعلنون نواياهم الخبيثة ويصرّحون بأن السلام أصبح من الماضي المزيف، وبالتالي يأتي هذا التصعيد ليؤكد على هذه الرؤية الصهيونية، ولا نتوقع من العدو إلا هذا الصلف وهذه العنجهية".

وفي إطار عودة العدو إلى سياسة التوغل المحدود في المناطق الزراعية المحاذية للسياج الأمني ، التي يتخلَّلها عادةً اشتباكاتٌ مع المقاومة، وتستدرج ردًّا من المقاومة على ذلك التصعيد، أشار الناطق الإعلامي للقسام إلى أن هذه التوغلات تأتي في سياق العدوان المبرمج أولاً، ثم تعبيراً عن الهوس الأمني والعسكري المتزايد الذي يعيشه اللصوص الصهاينة، فهم يخشون حتى من أوراق الشجر وحبات الرمال على حدود القطاع ويخشون من انفجار الهواء بهم، فيعبّرون عن هذا الهوس بتوغلات هنا وهناك وإطلاق قذائف مدفعية وحتى إطلاق النار في عرض البحر مستهدفين الصيادين الأبرياء، وهذا السلوك اعتاده شعبنا.

 

انشر عبر