شريط الأخبار

"إدارة صندوقي الأقصى والقدس" تقر خطة لتمويل مشاريع قيمتها 129 مليون دولار

09:24 - 09 تموز / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم : رام الله

أقرت اللجنة الإدارية لصندوق الأقصى والقدس الإطار العام للمشاريع والبرامج المختلفة المعتزم تنفيذها ضمن خطة العمل لعامي 2009ـ2010، وبلغت كلفة تنفيذ مشاريع الخطة 129 مليون دولار.

وأعلن د. جواد ناجي، مستشار رئيس الوزراء لشؤون الصناديق المالية العربية والإسلامية وعضو اللجنة الإدارية أن اللجنة أقرت خلال اجتماعها الأخير الذي عقد الأحد الماضي في مقر البنك الإسلامي للتنمية في مدينة جدة خطة العمل للعامين الحالي والمقبل بقيمة 129 مليون دولار، منها 60 مليوناً متوفرة فعليا من الموارد المتاحة، ومن المتوقع حتى نهاية العام أن يتم سد الفجوة القائمة في توفير إجمالي المبلغ المطلوب لتنفيذ الخطة.

وأشار ناجي إلى أن الخطة المذكورة ستشمل تنفيذ جملة من المشاريع في قطاعات الصحة والتعليم والحكم المحلي والأشغال العامة والطرق ومشاريع تنموية وصناعية، إضافة إلى المشاريع ذات العلاقة بقطاعات المياه والطاقة والتنمية الزراعية والريفية، وكذلك المشاريع الخاصة بمدينة القدس، التي تم الاتفاق على أن تستحوذ مشاريع القدس على نسبة 20% من كلفة تنفيذ الخطة المذكورة التي سيتم تنفيذها وفقاً لخطة التنمية والإصلاح "2008 ـ 2010".

وبين أن وزارة التخطيط ستعمل بالتنسيق مع الوزارات ذات العلاقة ومؤسسات المجتمع المدني على تجميع هذه المشاريع في دراسة شمولية متكاملة سيتم تقديمها إلى هيئة الصناديق المالية العربية والإسلامية تمهيداً للبدء بتنفيذها حسب ما هو متوقع اعتباراً من الشهر المقبل.

وتطرق ناجي إلى النتائج التي حققها اجتماع اللجنة الإدارية على مستوى دعم العديد من المشاريع الطارئة، موضحاً أن اللجنة أقرت تقديم مساعدات عاجلة، منها دعم احتياجات الطلبة في الأراضي الفلسطينية من خلال توفير الزي المدرسي والوجبات الغذائية المركزة بقيمة مليون دولار، وتمويل شراء مطاعيم انفلونزا الخنازير بقيمة مماثلة، وتمويل شراء محاليل طبية بقيمة نصف مليون دولار.

ولفت إلى أنه تم خلال الاجتماع المذكور مراجعة كافة المشاريع قيد التنفيذ "كلفتها تقدر بنحو 80 مليون دولار"، كما تم استعراض مراحل تنفيذ برنامج التمكين الاقتصادي ورفده بمساهمات مالية أخرى ليصبح بذلك إجمالي التمويل المخصص له نحو 40 مليون دولار.

وثمنت اللجنة في اجتماعها دور برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) ووزارة الشؤون الاجتماعية والعمل والتخطيط ومستشار رئيس الوزراء للصناديق العربية والإسلامية على الجهد الذي بذلوه في إنجاح هذا البرنامج الذي يستهدف تمكين الأسر المعوزة اقتصادياً.

يذكر أن اللجنة الإدارية للصندوقين تعقد أربعة اجتماعات سنوياً، وشارك في اجتماعها الأخير ممثلون عن السعودية والكويت والإمارات وقطر ومصر والبحرين واليمن وفلسطين والبنك الإسلامي للتنمية والأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

انشر عبر