شريط الأخبار

الزعنون يطلع أبو الغيط على مبادرته التي ينوي تقديمها لـ"حماس" خلال زيارته لغزة

08:47 - 09 تشرين أول / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم : القاهرة

صرح حسام زكي المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية، بأن الوزير أحمد أبو الغيط استقبل أمس سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني الفلسطيني.

وأوضح زكي أن اللقاء تناول سبل إنهاء الانقسام الضار بقضية الشعب الفلسطيني وآماله في تحقيق حلم إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وأشار المتحدث باسم الخارجية المصرية إلى أن أبو الغيط أكد خلال المقابلة مواصلة مصر جهودها "بلا كلل لحقن الدماء الفلسطينية وذلك لعدم تكرار مأساة الحرب الأخيرة".

وأشار إلى أن أبو الغيط استمع لشرح من الزعنون حول التطورات التي شهدتها أطر منظمة التحرير الفلسطينية، خاصةً اجتماع المجلس الوطني، كما قام الزعنون بإطلاع الوزير المصري على مبادرته التي تسعى للإسهام في تحقيق المصالحة الفلسطينية.

وكان سليم الزعنون قد كشف النقاب عن أنه سيطرح على "حماس" خلال زيارته المرتقبة مع عدد من أعضاء "المركزية" لغزة الأسبوع المقبل، زيادة تمثيلها في المجلس الوطني الفلسطيني - الذي يترأسه - .

وأكد الزعنون أنه "سيتوجه إلى قطاع غزة على رأس وفد من حركة "فتح"، من أجل العمل على تذليل أي صعاب تعترض الجولة المقبلة من الحوار الفلسطيني"، معرباً عن أمله في أن تكون هي الجولة الأخيرة.

وبيّن أن الزيارة ستختص بموضوع واحد هو المجلس الوطني الفلسطيني، قائلاً:" أقول لإخوتي في "حماس" لكم 80 عضواً في المجلس الوطني، وهم أعضاء المجلس التشريعي، وسنأتي لهم بحصة 49 عضواً، وبجانب بعض الأحزاب الصغيرة سيصل عدد أعضاء "حماس" في المجلس إلى 129 عضواً، وإلى جانب جماعة سورية سيصل العدد إلى 200 عضو (يشكلون كتلة "حماس" والموالين لها)".

ورداً على سؤال عن الأساس الذي ستنطلق منه مفاوضاتهم مع "حماس" في ما يخص عضوية الحركة في المجلس الوطني الفلسطيني، قال الزعنون :"إن "حماس" جزء من الشعب الفلسطيني، ويجب أن تكون ممثلة في المجلس مثل حركة "فتح"، وكذلك الأمر بالنسبة إلى الأحزاب والفصائل الأخرى كـ"الجهاد"، والتي يجب أيضاً أن تدخل إلى المجلس الوطني.

انشر عبر