شريط الأخبار

وزير إسرائيلي يدعو لاستئناف الاغتيالات بغزة وآخر يؤكد أن الهدوء فيها لن يبقى على حاله

08:04 - 09 تشرين أول / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

دعا وزير الشؤون الإستراتيجية في الحكومة الإسرائيلي موشيه يعلون إلى استئناف توجيه ضربات للمنظمات الفلسطينية خصوصاً في غزة.

وقال يعلون في تصريحاتٍ تناقلتها وسائل الإعلام العبرية: "إن علينا أن ندرك أن الاستسلام لـ"الإرهاب" سيصعده أكثر، ولذلك علينا الاعتراف بأن أفضل وسيلة للدفاع هي الهجوم وحتى لو أن الانتصار على "الإرهاب" سيستغرق وقتا طويلا فإن علينا الاستمرار في الحرب ضده حتى لو أدى ذلك إلى سقوط ضحايا من المدنيين".

من جهته، أكد وزير الاستخبارات الإسرائيلي دان مريدور من أن الهدوء الحاصل في قطاع غزة والضفة الغربية لن يبقى على حاله.

وقد جاءت تصريحات مريدور هذه خلال يوم دراسي في كلية هرتسيليا الأكاديمية أمس الثلاثاء، وقال :"إن الهدوء يسود غزة والضفة الغربية في الأشهر الأخيرة وهذا جيد، لكنه مضلل ويتوهم كل من يعتقد أن الوضع سيبقى على حاله". 

وأضاف أنه "في السنوات الأخيرة طرأ تغير على نشاط ما أسماها "التنظيمات الإرهابية"، ولذلك يجب إجراء تغييرات على الحرب ضد ما أسماه "الإرهاب"".

وتعليقاً على تزايد التقارير الحقوقية الدولية والمحلية حول ارتكاب إسرائيل جرائم حرب ضد الفلسطينيين خلال الحرب على غزة اعتبر مريدور أنه "من السهل الجلوس في "لاهاي" أو في جامعة "هارفارد" وتوجيه الوعظ لنا، لكن علينا محاربة ما سماه "الإرهاب" وفي الوقت ذاته الحفاظ على حقوق الإنسان التي يحظر خرقها".

وقال مريدور :"إن العالم ما زال غير عادل لأنه لن يتم إحضار أي جندي أميركي أو بريطاني للمحاكمة أمام محكمة لاهاي"، على حد تعبيره.

انشر عبر