شريط الأخبار

البرغوثي يصف قرار باراك بالوقح

10:38 - 08 تشرين أول / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم: رام الله

وصف النائب مصطفى البرغوثي أمين عام المبادرة الوطنية الفلسطينية، قرار وزير جيش الإسرائيلي ايهود باراك بناء حوالي خمسمائة وحدة استعمارية ودفاعية عن الاستعمار في الضفة الغربية بادعائه أنه ضرورة وطنية، بالوقاحة السياسية بشكل يؤكد أن حكومته لم تعد تقيم وزنا للمجتمع الدولي.

وقال البرغوثي على العالم أن يتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه ما تقوم به حكومة نتنياهو في الاراضي الفلسطينية من نهب للارض وتكريس لنظام الفصل العنصري.

واضاف البرغوثي ان الحكومة الاسرائيلية أبصرت كل من أعمتهم الأكاذيب والألاعيب الإسرائيلية في العالم وأثبتت أنها حكومة غلاة التطرف والاستعمار ولا تريد السلام ولا الاستقرار في المنطقة.

وأكد البرغوثي أن الحكومة الإسرائيلية لم تكن لتجرؤ على أفعالها ونشاطاتها الاستيطانية لولا الصمت الدولي مشدداً على أنه لا يمكن ردع تلك الحكومة إلا عبر فرض عقوبات عليها.

وطالب النائب مصطفى البرغوثي بعدم الوقوع بشرك التطبيع مع حكومة تصر على الاستعمار وترتكب أبشع الجرائم بحق شعبنا ولا تكترث بالسلام.

وأشار إلى أن باراك لم يخف توجهات حكومته الاستعمارية عندما قال انهم يحاولون التوصل الى تفاهم مع الولايات المتحدة بشأن المستعمرات، بمعنى أن قرارات البناء في المستعمرات مؤخراً جاءت بهدف فرض أمر واقع في سباق مع الزمن لمنع إقامة دولة فلسطينية كاملة السيادة.

انشر عبر