شريط الأخبار

بينهم نواب من حزبه .. أعضاء كنيست يتهمون باراك بأنه مقاولٌ تنفيذي لـ"الليكود"

03:08 - 08 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

واجه قرار وزير الجيش الإسرائيلي أيهود باراك المصادقة على بناء 455 وحدة سكنية في مستوطنات الضفة الغربية انتقاداً شديداً من اليمين ومن اليسار الإسرائيلي.

فقد هاجم عضو الكنيست أوفير بينس من حزب "العمل" رئيس حزبه، متهماً إياه بأنه أصبح المقاول التنفيذي لرئيس الوزراء نتنياهو.

وقال بينس :"إننا حذرنا من أن يصبح باراك هكذا في السابق، واليوم هو يصادق على بناء مئات الوحدات السكنية في المستوطنات, إنه ليس فقط أنه لا يخلي المستوطنات بل أصبح يعمل لصالح سياسة اليمين المتطرف".

بدوره، قال عضو الكنيست نحمان شاي من حزب "كاديما": "إن الحديث يدور عن قرار يضر بمصلحة إسرائيل, فالحكومة تحاول إغلاق أعين الجمهور من خلال قرارات ضارة, وتشعل الانتقادات الخارجية الموجهة إلى إسرائيل".

وفي ذات السياق، انتقد عضو الكنيست مجلي وهبي من "كاديما" قرار باراك، قائلاً: "اليوم كشف بشكل نهائي القناع عن حزب العمل، الذي أصبح بشكل رسمي يعمل كمقاول تنفيذي عند حزب "الليكود" ".

انشر عبر