شريط الأخبار

إسرائيل تأمل بحيازة أنظمة دفاع ضد الصواريخ بعد تدريبات مع أمريكا الشهر المقبل

09:42 - 08 تشرين أول / سبتمبر 2009

إسرائيل تأمل بحيازة أنظمة دفاع ضد الصواريخ بعد تدريبات مع أمريكا الشهر المقبل

فلسطين اليوم- القدس

نقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، عن مسؤولين إسرائيليين رفيعي المستوى أن وزارة الحرب الإسرائيلية تستعد لإمكانية ترك الولايات المتحدة أنظمة صواريخ دفاعية في إسرائيل بعد التدريبات المشتركة على الصواريخ الدفاعية التي ستجريها البلدان في الشهر المقبل.

 

وقال أحد المسؤولين أنه بينما لم تعلن الولايات المتحدة بعد أنها ستترك أنظمة صواريخ في إسرائيل، فان إمكانية تركها قوية، خصوصاً في ضوء تقارير مفادها أن وزارة الحرب  الأميركية (البنتاغون) تجري مراجعة لدرعها الصاروخي في أوروبا وتبدي ميلاً نحو نشر أنظمة الصواريخ في تركيا.

 

وسيجري قسم الدفاع في سلاح الجو الإسرائيلي تدريبات مشتركة أطلق عليها اسم "جونيبار كوبرا" مع القيادة الأوروبية للجيش الأميركي ووكالة الدفاع الصاروخي الأميركية الشهر المقبل، في ما يوصف بأنه أوسع تدريبات مشتركة بين البلدين حتى الآن. وسيختبر البلدان خلال التدريبات ثلاثة أنظمة مختلفة للدفاع ضد الصواريخ الباليستية.

 

وسيجتمع وزير الحرب ايهود باراك مع نظيره التشيكي مارتن بارتاك في تل أبيب لمناقشة قضايا عدة من بينها الخطر النووي الإيراني والمراجعة الأميركية للدروع الصاروخية في أوروبا.

 

وبمقتضى الخطة الأصلية، التي كانت قد وضعتها إدارة بوش السابقة، كان يفترض نشر نظام رادرا متقدم في جمهورية التشيك وان يربط بثمانية أنظمة لاعتراض الصواريخ موضوعة في بولندا. وقد واجهت الخطة معارضة روسية قوية، ما أدى بواشنطن إلى إجراء المراجعة الحالية.

 

ووفقاً لتقارير إنباء أوروبية عديدة يجري تقييم تركيا وإسرائيل ودول البلقان كمواقع بديلة لأنظمة الصواريخ. وصرح مسؤول حرب إسرائيلي رفيع المستوى لـ"جيروزاليم بوست" بأنه بينما لم تقدم الولايات المتحدة طلبا رسميا لنشر الأنظمة في إسرائيل، فان هذا الموضوع يجري بحثه حالياً عبر قنوات غير رسمية.

 

وقال المسؤول: "من المعقول نشر أنظمة إضافية هنا (في اسرائيل) بالنظر إلى أن الولايات المتحدة لها أصلاً نظام رادار من نوع "اكس-باند" في النقب ومخازن ومعدات وتعاون وثيق مع الجيش الإسرائيلي".

 

وستشمل التدريبات المسماة "جونيبار كوبرا" التي ستجرى في تشرين الأول (اكتوبر) في إسرائيل الصاروخ "ارو 2" الذي طور في الآونة الأخيرة وكذلك الصاروخ "ثاد" للدفاع على الارتفاعات الشاهقة ونظام "ايجيس" الصاروخي للدفاع ضد الصواريخ الباليستية الذي يوضع على السفن. ومع أن إسرائيل وأميركا أجريتا في الماضي تدريبا ضمن سلسلة "جونيبار كوبرا" في السنوات الخمس الماضية، إلا أن في النية أن تكون التدريبات المقبلة الأوسع والأكثر تعقيداً حتى الآن.

 

وأشارت "جيروزاليم بوست" إلى أن التلفزيون الإيراني "برس تي في" ادعى الأحد أن الجيش الإيراني طور نظاماً مضاداً لصواريخ كروز. وقال البريغادير جنرال في سلاح الجو الإيراني احمد ميكاني في معرض الإعلان عن تطوير هذا النظام انه "رغم ثلاثين سنة من العقوبات العسكرية من جانب العدو، فقد اتخذت القوات المسلحة الخطوات المناسبة نحو الاكتفاء الذاتي وتمكنت ليس فقط من تحديث معداتها، وإنما أيضاً من تحقيق تقدم متنوع في المجال العسكري ومجال الطيران".

 

وأشار ميكاني إلى تحسينات مستمرة في الأنظمة الحالية وبناء عشرات من قطع المدفعية المضادة للطائرات على مستوى يمكن مقارنته بأحدث الأنظمة الدولية، وبناء صواريخ دفاعية وأجهزة رادارد لإغراض متنوعة.

انشر عبر