شريط الأخبار

أودى بحياة 5 من عائلة واحدة..الشرطة: "الجوال" "وعدم ربط حزام الأمان" سبب حادث جنين

09:26 - 07 تموز / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم-جنين

اكدت الشرطة الفلسطينية ان الحادث الذي وقع امس في جنين وراح ضحيته خمسة من عائلة واحدة كان نتيجة استخدام الهاتف النقال "الجوال" اثناء القيادة وعدم ربط حزام الامان، محذرة من استخدام الهاتف النقال أثناء القياده ومخاطر هذا الهاتف على حياة السائق والركاب ومستخدمين الطريق، مؤكدة مجددا أنها ماضية وبشكل صارم بتشديد الرقابة على استخدام الهاتف النقال أثناء القيادة وضرورة ربط حزام الأمان لما لذلك من خطورة على حياة السائقين ومستخدمي الطرق.

 

وفي تفاصيل الحادث الذي وقع يوم أمس أكد المكتب الإعلامي للشرطة انه وبعد انتهاء التحقيقات تبين أن سائق المركبة العمومي وعندما انحرفت مركبته نحو الجانب الأيسر، وصدم مركبة "الاوبل" القادمة من الجهة المقابلة كان يمسك الهاتف النقال بيده ويتحدث من خلاله وللأسف الشديد أن الركاب الذين وافتهم المنيه يوم أمس لم يقوموا بربط حزام الأمان، ما أدى إلى وفاتهم جميعا.

 

واكدت الشرطة أن تركيزها على ربط حزام الأمان وعدم استخدم الهاتف النقال أثناء القيادة وتحريرها للمخالفات ليس عبثيا أو استقواء على المواطنين بل ضرورة ملحة لحفظ حياتهم وأرواحهم لأن المواطن هو عماد التنمية والنماء في كل المحطات ومراحل البناء ، مؤكدة ان مشكلة الحوادث أصبحت تزداد يوما بعد يوم مسببة أرقا للمستويات الرسمية والشعبية نظرا لما تخلفه من إزهاق في الأرواح والخسائر المادية التي تلحق ضررا كبيرا في الاقتصاد الوطني.

 

وقالت أن القوانين والعقوبات لا تكفي للحد من مثل هذه الآفة، بل لا بد من نشر الوعي ليدرك المجتمع مخاطر الطريق ، وهذه المهمة تقع على عاتق الجميع وخصوصا وسائل الأعلام ومؤسسات المجتمع المدني والتي تلعب دورا كبيرا بالوقوف إلى جانب الشرطة في توعية الناس بخصوص هذا الخطر الذي يحصد أرواحهم ويعيق التنمية وما يمكن أن يسببه من كوارث .

 

وطالبت الشرطة أن تتسع دائرة التوعية لتشمل المدارس والجامعات والنوادي والجمعيات عبر تنظيم أيام تثقيفية لغرس روح الوعي بأصول الأمن والسلامة على الطريق ، وانتهاء بالقيام بحملات عبر وسائل الإعلام لدعوة مستعملي الطريق إلى المزيد من الحيطة والحذر.

 

وفي الختام ناشدت الشرطة كل من يقف خلف مقود مركبته أن يراعي نظام القيادة وان يقود بلطف لكي لا يتسبب في مالا يحمد عقباه.

 

يذكر انه وقع امس حداث سير في جنين ادى الى وفاة مواطن وزوجته واخته وطفلتيها على الفور وهم عبد الكريم مصطفى امين جرار51 عاما و زوجته عائشة جرار 45 عاما واخته وداد مصطفى جرار 63 عاما وابنتيها اماني محمود جرار 26 عاما ورشا 36 عاما وجميعهم من بلدة كفر قود قضاء جنين.

 

 

 

انشر عبر