شريط الأخبار

الصحافة الأمريكية: إسرائيل تبصق على الولايات المتحدة" ولا تكترث بمطالب ادارة اوباما

09:00 - 07 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم-وكالات

اندلعت مواجهة بين الناطق بلسان وزارة الخارجية الاميركية وبين مراسلين محليين في اعقاب اصدار البيت الابيض بيانا اكد فيه عدم رضاه عن استمرار البناء في المستوطنات. وهاجم المراسلون الناطق ايان كيلي وقالوا له ان اسرائيل "تبصق في وجه الولايات المتحدة" ولا تكترث بمطالب ادارة اوباما.

 

وسأل مراسل شكبة "سي، ان، ان" الناطق بلسان وزارة الخارجية الاميركية: "بخصوص المستوطنات، هل ابلغكم الاسرائيليون بنيتهم الاعلان عن المصادقة على بناء جديد في المستوطنات في الوقت الذي كنتم تجرون فيه مفاوضات حول تجميد الاستيطان؟". ورد كيلي بان البيت الابيض "اعرب عن اسفه لهذا القرار"، ولم يتنازل المراسلون، وسأل احدهم: "هل كان صحيحا اصدار بيان يؤكد بأن اللقاء بين جورج ميتشل المبعوث الى الشرق الاوسط وبين الاسرائيليين مايك هيرتسوغ والمحامي اسحق مولكو كان جيدا؟ الم يقل ميتشل لهما في هذا اللقاء بأنهم اذا فعلوا ذلك سيتلقون ضربة؟ لقد كان يعرف مسبقا بأن هذا سيحدث".

 

واصر كيلي على رفضه الخوض بتفاصيل اللقاء واكد فقط :"كان لدينا حوار مفتوح جدا مع اصدقائنا الاسرائيليين". وانتقل المراسلون في هذه المرحلة لاستخدام لغة فظة جدا وقالوا لكلي: "لقد بصق الاسرائيليون عليكم".

 

وقال كيلي خلال حديثه بأن اسرائيل "صريحة حيال مصالحها، ونحن ايضا صريحين حيال مصالحنا"، وظل الشك يعتري المراسلين وقالوا: "يبدو وكأنهم (الاسرائيليون) يتجاهلونكم تماما، هذا ما يبدو عليه الامر، انتم تريدون تجميد الاستيطان وهم يبنون اكثر فأكثر، لماذا يسافر ميتشل الى هناك، اذا كانوا يريدون التهرب منكم؟".

 

واكتفى كيلي الذي لم يكن راضيا عن مسار الامور بالقول: "قلت قبل لحظة ان المسيرة مستمرة، ولا يتوقف اي شيء بسبب بيانات".

انشر عبر