شريط الأخبار

مسؤول تربوي: الزيادة السكانية وانحسار الأراضي يهدد مستقبل التعليم في غزة

05:53 - 07 حزيران / سبتمبر 2009

مسؤول تربوي: الزيادة السكانية وانحسار الأراضي يهدد مستقبل التعليم في غزة

فلسطين اليوم- غزة

حذر وكيل وزارة التربية والتعليم في حكومة غزة الدكتور يوسف إبراهيم من إن مستقبلا قاتما بانتظار التعليم في ضوء الزيادة السكانية وانحسار الأراضي في قطاع غزة، مشيرا إلى أن الكثافة الطلابية تزداد بشكل ملحوظ في مدارس غزة مما يؤثر على جودة التعليم.

 

جاء ذلك خلال اجتماع جرى أمس الأحد (6/9) بين وفد من وزارة التربية والتعليم ورئيس سلطة الأراضي الدكتور فارس أبو معمر تم الاتفاق خلاله على تخصيص أراض في مخيم النصيرات في قطاع غزة، لبناء عدد من المدارس الحكومية بالتنسيق بين سلطة الأراضي وبلدية النصيرات.

 

وقال إبراهيم "إن بعض الشُّعب المدرسية تستوعب الآن أكثر من 65 طالبا وطالبا، ونتيجة لعدم بناء مدارس جديدة فقد ازدادت المدارس التي تعمل بنظام فترتين من 120 مدرسة إلى 180 من أصل 240 مبنى دراسي"، موضحا أن المشكلة قائمة بشكل كبير في المحافظة الوسطى ومحافظة غزة في ظل تآكل الأراضي، وقال "إذا لم تبن مدارس جديدة في الوقت الحالي ولم تخصص أراض لها فلن يتاح ذلك مستقبلا".

 

وناشد إبراهيم سلطة الأراضي وبلدية النصيرات وكل المسؤولين العمل على تخصيص الأراضي لتفادي أزمة قادمة، مؤكدا أن مخيم النصيرات من المخيمات التي تعاني عجزا كبيرا في عدد المدارس مما اضطر الوزارة لاستئجار عدد من مدارس الوكالة.

 

ويحتاج قطاع غزة سنويا لبناء 25 مدرسة، وهذا العدد يتضاعف بشكل مستمر في ظل منع سلطات الاحتلال إدخال مواد البناء منذ ثلاث سنوات.

 

وكانت قوات الاحتلال دمرت خلال حربها على غزة قبل ثمانية أشهر العشرات من المدارس بشكل كامل وجزئي.

انشر عبر