شريط الأخبار

مؤسسة حقوقية: منع إدخال القرطاسية إلى غزة خطوة جديدة من الحصار للإذلال والتجهيل

09:32 - 07 تشرين أول / سبتمبر 2009

مؤسسة حقوقية: منع إدخال القرطاسية إلى غزة خطوة جديدة من الحصار للإذلال والتجهيل

فلسطين اليوم- غزة

حذرت مؤسسة حقوقية من الأوضاع المعيشية الصعبة التي يمر بها سكان قطاع غزة، لا سيما قطاع التعليم بعد منع إدخال القرطاسية والأدوات المدرسية، مطالبة المجتمع الدولي بالتدخل من أجل السماح بإدخال القرطاسية إلى القطاع.

 

وقال مركز "سواسية" لحقوق الإنسان إنه "كان من المفترض أن تقوم إسرائيل بإدخال ما يقارب من 80 إلى 100 شاحنة محملة بالقرطاسية وكافة مستلزمات المدارس إلى قطاع غزة قبل بدء العام الدراسي والتي قام التجار بشرائها ودفع ثمنها استعدادا لنقلها لداخل القطاع ، إلا أن التعنت الإسرائيلي وإغلاق المعابر تحت حجج أمنية لازالت تمنع إدخال هذه الشاحنات رغم مرور أكثر من أسبوعين على بدء العام الدراسي وفقدان هذه المستلزمات من القرطاسية من الأسواق".

 

واعتبر المركز، في تصريح مكتوب، وصل "فلسطين اليوم" نسخة منه، منع إدخال القرطاسية إلى غزة بأنها "خطوة جديدة من خطوات الحصار لإذلال ومعاقبة المواطن الفلسطيني عقابا جماعيا وتجهيل الشعب الفلسطيني".

 

وتطرق المركز لما تعرض له العديد من المدارس والجامعات في القطاع من تدمير إبان الحرب الأخيرة التي شنت على غزة أوائل هذا العام مما سبب في أزمة خانقة بعدد مقاعد الدراسة مقارنة بعدد الطلاب في الفصل الواحد والذي اثر بدرجة كبيرة على مدى الفهم والاستيعاب لدى الطلبة، خاصة مع منع إسرائيل إدخال مواد البناء لإعادة ترميم تلك المدارس التي دمرها الحرب.

 

وأضاف: "ها هي اليوم تكمل (إسرائيل) هذا الدور والتدمير بمنع إدخال القرطاسية ضاربة بعرض الحائط كل القوانين والمواثيق الدولية التي توجب احترام الحق في التعليم والمعرفة والبحث العلمي وتعتبر بان الاعتداء على هذا الحق يشكل جريمة".

 

وطالب المركز المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومؤسسات حقوق الإنسان والطفل في العالم وخاصة مؤسسة اليونيسيف الدولية بضرورة التدخل الفوري والعاجل والضغط على إسرائيل لإدخال ما يحتاجه القطاع من مستلزمات واحتياجات وخاصة ما يتعلق بقطاعي التعليم والصحة ، وهى ابسط الحقوق التي كفلتها كل القوانين والشرائع الدولية.

 

ودعا المجتمع العربي والإسلامي الخروج من حالة الصمت التي يعيشها والتحرك من اجل كسر الحصار والمطالبة بفتح معبر رفح المنفذ الوحيد مع العالم الخارجي لإنقاذ مواطني القطاع من كوارث الحصار وويلاته.

 

انشر عبر